الثلاثاء، 20 أبريل، 2010

قصة معيشة ابائنا جزء 11-15

معيشة ابائنا الجزء الحادي عشر

معيشة ابائنا الجزء الحادي عشر
هذه السلسه لابنائنا الذين لم يعايشوا وقتا صعبا شديدا وحياة قاسيه من حيث المعيشه الا انها زاخرة بالورع والتقوى والبر والاحسان والطمانية والرضي والقناعه وانني من واقع المصداقيه ورغبه في طرح المعلومه والاضافه عليها ادعو كل من لديه اضافات ان يتكرم بالاضافه وله الشكر ومن يشكك في بعض التفاصيل فانني اقول * ان ما نسطره هو مما رايناه بالعين اوماقرائناه من كتب او ما سمعناه من السن الاخرين فاذا تعلق الامر بما رايناه فسوف نجادل بهدوء ومنطق وموضوعيه واذا تعلق الامر بما قراءناه فسوف نحيل المشكك الى الكتاب الذي استقينا منه المعلوم اما اذا كانت المعلومه مما سمعناه فان الامر عندها يتسع وليس لنا هدف سوى وضع المعلومه والتحقق من صحتها والله ولي التوفيق
************************************************** ******
(ملاحظة ابرار بوعدي بانه اذا وصل حجم المشاعدات الى 40 مشاهده ان انزل جزء جديد ولم اكن اتوقع ان يحصل هذا خلال يومين او ثلاثه مما يعني انه على ان اجد مخرجا لهذا العهد ولذلك احمل المتابعين جزء من المسئوليه بسبب استحثاثي السريع لوضع الجزء الحادي عشر فيما يتعلق بالاخطاء الاملائيه والمطبعيه وبعض التكرار واتحمل الجزء الاكبر في هذا الامر)
النجارة والنجارين
لااعلم هل احتظنت عينات عدد كبير من النجارين في السابق والواقع انني لم اسال واتوقع ان الفترة التي اعقبت الحرب العالميه الثانية والمجاعه التي حصلت في حضرموت وقد سبق القول انها قضت على ما يقارب 20 الف نسمه بوادي حضرموت بحسب تقرير للحكومه البريطانية واذا كانت قد قضت على هذه الانفس التي تعتبر نسبة كبيره اذا قارناها بعدد سكان الوادي حاليا فاذا رجعنا للخلف خمسين عاما فان العدد يتناقص الى درجه كبيره وما زلنا قد دخلنا في هذه الجزئية فلعلي اذكر بعضا مما سمعته عن موضوع المجاعه حصلت المجاعه كما يقولون اولا بسبب انقطاع الامطار وحصول جفاف كبير توازى ذلك مع انتشار الحرب العالمية الثانية واحتلال اليابان لدول شرق اسيا وانقطاع الطريق البحري الذي يواصل بين البلدان حيث توقف تصدير الانتاج من حضرموت وتصدير الرز والحبوب والمواد الغذائية القادمه من الهند وشرق اسيا اضافه الى انقطاع في التحويلات الماليه من المغتربين في تلك المناطق لاهلهم في حضرموت واذا ربطنا تلك الامور مع الاوضاع الداخليه من تفشي الجوع وبالتالي كثرالتقطع والنهب والسرقه والخوف على النفس والمال في ضل اوضاع صعبه اصلا من حيث نقل البضائع من الساحل الى الداخل وصعوبتها وطول الطريق اضافه الى انقطاع المواد من المصدر واذا كان اهل السواحل قادرين على العيش بسبب قربهم من البحر وهو امر اجبر المئات من سكان عينات خصوصا والالاف من سكان وادي حضرموت لتحمل تبعات الهجرة الى بلدان شرق ووسط افريقيا ا والى بلدان الساحل ناحية الشحر والمكلا والمهره ولهذا تجدون ان كثير من العائلات في تلك المواقع اصولها من عينات او من وادي حضرموت وقد يحاول الفرد الخفيف النجاة بنفسه دون ان يفكر في عائلته فالامر كالحريق انها المجاعه التي يصفونها بانها اشد من الطاعون * لقد غادر العديد من ارباب الاسر وادي حضرموت ناجين بانفسهم الى مناطق السواحل حيث البحر مرددين ( جاور بحر ولا تجاور سلطان )فمنهم من نجى ووصل الى بر امان ومنهم من حق عليه القضاء فمات * يقال ان كثير من الناس كانو يسقطون في الاسواق اما اموات واما مغشي عليهم وهولاء كانت افاقتهم تحتاج الى بضع تمرات مهروسة في كوب ماء يجرعونه اياها فيفيق من الاغماء وكم من شخص تم دفنه وهو حي بسبب اغمائة جوع وهو تسائل سمعته من بعض كبار السن * كان اهل البادية يدخلون الى عينات ومعهم اغنامهم التي تفتقر للغذاء مثلهم الا ان شرائها يتعثر فمن سيرغب في اغنام ليس لديه طعام لها بل ليس لديه طعام لنفسه قبلها ولذلك كانت الاسعار زهيده ولم يعد لدى الناس سوى ما خزنوه من التمر او الزاد من الحبوب وهو قليل ولم تسعفهم قوتهم بسبب الجوع في ان يعملوا ويزرعو والزرع يحتاج الى اشهر ليكتمل يقال ان العديد من البدو الرحل كانو يسقطون موتى ولان غالبية الناس تشكو من الجوع والكل كان منزويا بنفسه لا يحاول بذل جهد كبير حتى لا يكلفه بعد ذلك اكل وجبه لم تتوفر له وان توفرت فانها باعجوبه وقد كان اصحاب الشرطه يجبرون من يجدونه لحمل الاموات وتغسيلم ودفنهم – لقد اكل الناس ما لديهم من تمور او حبوب واكلو الاغنام التي اصابتهم بامراض ( النقرس والاملاح ) حتى تورمت ارجلهم تقول لي الوالده انها ووالدتها جدتي (رحمهما الله) جمعا بعض من حليهما وغالبه من الفضة وذهبا الى بعض ممن يملكون التمر وتمت المقايضه الحلي بكميه من التمر ملؤ طبله كبيره قد لا تزيد عن ثلاثه كيلوات ولان المجاعه اساسا تصيب الانسان بالهوس واللقعه والرغبه الدائمه بالاكل حتى تجد الفرد وقد امتدت بطنه الى الامام ولا زال يشعر بالجوع وهذا بسبب نفسي لان الوجبه التي وجدها قد لا تتوفر له لا حقا قالت الوالده انهما منذ خرجا من منزل التاجر حتى وصلوا الى المنزل وهم ياكلون من التمر وانه لم يعمر لديهم اكثر من يومان اضطروا الى العوده الى التاجر مرار وتكرار وفي كل مره كانو يفقدون جزء من المصاغ والحلي والموجودات الخاصه – قال الوالد لي ايضا انه في اواخر زمن المجاعه تزوج والدتي وقد اولم للمعازيم بوجبة هريس مكونه من طعام الذره الكبيره التي يتم شويها على النار تسمى المهيندوا كما اعتقد وكانت في وقتها وجبة معتبره – في ظل هذا البلاء قامت الحكومه البريطانية باعانه المناطق المنكوبه من خلال القاء اكياس من بذر الذره بواسطة الطائرات عليهم ولان البلد تسير بشكل منظم (ولتوضيح هذا الجانب فقد ارسلت الحكومه البريطانيه مستشارين منها الى جنوب اليمن لكي يتم الاتفاق مع القوى الفاعله منهم وقد اعترفت بريطانيا في حضرموت بسلطتين هما السلطان القعيطي والسلطان الكثيري الا ان التقرير الذي تم اعداده يشير الى ان السلطات الموجوده والتي ترغب في التعامل معها كحكومات زاد عن 1400 سلطه ولم اتبين من التقرير هل هذا العدد خاص بحضرموت لان الحديث كان عنها ام ان العدد يشمل الجنوب العربي ) اذا في كل قريه تنظيم شبية بالدوله بكل مقوماتها وهو امر كان ملاحظ في عينات وقد تم تشكيل لجان اخذت على عاتقها جمع المواد التي يتم اسقاطها من الجو وحصرها ثم تسليمها الى لجنه اخرى شكلت من الحماله في غالبها ومنهم المغفور لهم مبارك سعيد عنبر + رمضان سعيد عبنر + كرامه عوض بن عبيد وغيرهم وهم الرجال الاشداء في البلد حتى يتمكنو من السيطره على الجوعاء من ابناء البلد عند التوزيع وقد تم استعمال الصفاري الكبيره التي كانت تستعمل للزواجات المتوفره لدى المناصب لطبخ وجبتين من الطعام يتم تقديمها لكل جائع وكان الطبخ يتم كما وصل لعلمي في البيت المسمى بيت النقابه الموجود في طرف القوز مقابل مسجد عمر بن حسين وقد سلم الله من سلم وغادر الى السواحل من غادر وهاجر الى افريقيا من هاجر وبقي من بقي ورفع الله الغمه عن الناس بعد حين * قال تعالى {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ }البقرة155 (وهذا ايضا احد اسباب في انحسار الضوء عن عينات) لقد وعيت على المعالمه ال باحشوان المعلم عبيد النجار والمعلم محمد رحمهم الله والمعلم سالم اطال الله بعمره وهو ذكي ذو نظره ثاقبة ضربته الفنية في النجارة معروفه وهو قناص محب للقناصه وله دور كبير فيه *وكانت منجرتهم في منزلهم القديم بقرب بيت الابو القبيس بالنويدره قريبا منا وكنت اراهم يوميا وهم يقومون بقص جذعان العلب الكبيره وذلك بعد تعليمها بواسطه خيط يوضع في حبر اسود وبعد تحديد قياسات القطع يتم وضع الخيط في طرفي العود بحسب القياس المطلوب الذي قد يخرج منه 3 شرق او اربع او اكثر ثم يرفعون الخيط من الوسط ويسقطونه فيتم بهذه الطريقه تعليم العود بشكل دقيق ثم يضعون العود على خشبتين على شكل حرف x ويبداون بنشر العود بمنشار له اطار مربع والمنشار الحديدي في الوسط ويكون احدها اعلى العود المطلوب نشره والثاني في الادني وتتم عملية النشر في انسيابية طلوعا ونزولا وربما كانو يحدون حدوا باحدا الاغنيات او رفع الصوت باحدى القصائد ويتم تجميع السفر لصناعه الابواب والخلاف بشكل اساسي ولا يتم اسقاط أي سفره مهما كانت ولا ن الصنعه فنيه فان الخشب مهما كانت درجه اعوجاجه فان المعالجه تتم وكانت صناعتهم قويه ومطلوبه ولها شهره فلا تجد في الباب او النافذه الخلفه فجوه تدخل الرياح او البروده ومن الاشياء التي يتم صناعتها لديهم القولده والقليد وهو مفتاح في تصوري افضل من المفاتيح والقفول الايطاليه وكان كل فرد يحمل قليده في عصرته والقليد غالبا ما يكون له اسنان بين خمسه او سبعه او تسعه واذا انكسر احد الاسنان فانك تستطيع وضع أي عود من الارض لكي يقوم بالمطلوب ومن المستحيلات ان تجد قليدا يفتح باب اخر واعتبره من الصناعات الهامه التي لو تم الاعتناء بها لكانت هي الشائعه في العالم ايضا يتم عمل ابواب العماريات وبعض الصناديق اللازمه لحفظ الاوراق او المواد وعمل ادراج الدكاكين و ادراج النقود حيث يتم عمل مصفوفه من الادراج يتم وضع اوراق النقد المختلفه في كل درج منها ويتم وضع خيط يستعمل للف البضائع التي تغلف بالورق كما يتم عمل عجلات نزح الماء للابار ويتم عمل الملغه وهو امر سبق الاشاره اليه ويتم عمل العاب للاطفال اذكر منه الصوب( الدوامه ) وهي بواقي العود وافضلها ما يصنع من الحمر وهو عود العلب االقديم الذي يتبدل لونه الى اللون الاحمر من قدمه فيكون شديدا قويا ممتنعا حتى على الارضه فلا تستطيع ان تاكله من شدته والصوب يمثل لعبه هامه لعلنا نتعرض لها اذا وصلنا الى مرحله العاب الابناء في عينات سابقا وهو يشبه الكمثره وله مسمار في طرفه المدبب ويتم لفه بحثمه ( خيط محاك) ثم يحذف بقوه فيدور لفتره بحسب قوة الحذفه وحسن لف الخيط وغالبا ما يكون له صوت ونين – كما يتم ايضا صناعه الصحفة وهي وعاء لابد منه للاكل ولعمل السخنه وعمل وعاء الشرب من المرابد ويسمى المقدح وهو اناء خشبي مستطيل محفور لكي يحمل مقدارا من الماء من المربده وله يد يمسك بها الراغب في الشرب ان اغلب المعدات التي يستعملها النجار باستثناء الحديديه منها يقومون بصنعها فالمخدر وايدي المطارق (الهراوات) وغيرها مما تتطلبها اعمال البناء والزراعه تتم على يديهم ((صناعة النجارين المتصله بالمجتمع ))بالنسبه للطفل يتم عمل الملغه وقد سبق الاشاره اليها + ايضا الالعاب الخاصه بالطفل ومنها الصوب او الدوامه كما يتم صناعه عود يتم وضعه بين ارجل الطفل عند ختانه حتى لا تلتصق الرجلين معا قبل ان يبرؤ الجرح –و في المنزل الابواب وملحقاتها + الخلاف وهي النوافذ وملحقاتها + العماريات وهي خزائن محفوره في الجدار يقوم النجار بعمل الارفف والابواب لها فقط + الكبتات المربعه خزائن كامله + الصناديق لحفظ مختلف الاشياء حسب استعمالها + فريمات العكر وهو اطار خشبي مربع وبه زجاجه لتدخل الحرارة والضوء وتمنع الرياح والمطر + المنحاز الكبير وقصرته المصنوعين من الخشب وهو منحاز كبير طويل يتم دق الحبوب فيه + اغطية الكمباروهو غطاء خشبي يو ضع على فتحة الكمبار للتخفيف من انتشار الروائح + اغطية الجحال والاكواز ( تسمى في اللغة العربية (كرامه) ولذلك يقولون حبا وكرامه والحب هو نوع من الجحال أي اواني للماء تصنع من الطين المحروق فيقال لها حبا ومن جماليات اللغه العربيه اشتقاق الالفاظ فالحب الذي هو وعاء الماء يقابله الجب الذي هو البئر ) السحارات وهي شبيهه بالطاولات لكثير من الاستعمالات ومنها قطعه خاصه لتقطيع البصل والخضروات + الصحفة وهو وعاء للاكل ولصنع التكشونه والسخنه والاكل فيها يعطي انطباع لذيذ = هذا ما اذكره من المواد المصنوعه للمنزل اما للمزارع فيتم صنع العجلات الخاصه بنزح الماء صغيرها وكبيرها + الماهي + الحلي + العود الخاص بالسناوه لجر الغرب من اعلى البئر* لا اذكر اسمه + وللعامل يتم صنع الرعه والمفتل الخاص بعمل المدر + والمشاعب باحجامها + والرفق الخاصه بتثبيت الابواب والخلاف + والهراوات الخاصه بالفئوس والمطارق والمزاحي + وايدي السكاكين او الشريم اذا انكسرت +وفي المساجد الاحذيه الخشبيه القبقاب وكانت تستعمل سابقا + كراسي القران الكريم + المغاسل لغسل الموتى + الجنائز لحمل الاموات + والرفوف الموضوعه في الجوابي + وفي المرابد التي كانت منتشره في عينات فلا بد من وجود مربده قرب كل مسجد وفي الطريق الى خارج عينات اذكر مربده ربما تكون مقابله للمدرسة او ابعد قليلا على طريق المغادر اضافه الى مربدة ال سويدان المشهوره فكان النجار يصنع للمرابد المقادح( والمقدح او القدح) خشبة مستطيله لها مقبض من ظمنها ومجوفه من الداخل يتم استعمالها لغرف الماء من المربده والشرب بها – ولاصحاب الدكاكين يتم صناعه الرفوف التي يتم وضع المواد عليها تسمى الصفه ايضا رفوف وادراج النقود + والسحاحير التي يتم وضع المواد الغذائية والحبوب فيها = وللذباحين يتم عمل البرادع والموفله وهي قطعه من الخشب او من جدع نخله يتم تقطيع اللحم او اللخم او غيرها من المواد عليه + ايضا سحارة الميزان وقاعدته وملحقاته + وبالنسبه للسقايين واصحاب الجمال والحمير يتم صنع الكتب + حامل المدر نسيت اسمه يوضع على الجمال والحمير + كما يقوم النجار بصنع ( الجدله) والقيام بفتحها واقفالها ولم اشاهدها ولم اسال عنها احد ولاكني اعتقد انها خشبة ثقيله ضخمه لها فتحتين يوضع فيهما رجلي الشخص المصاب بالحنون الشديد المفضي الى محاوله الاضرار بنفسه وبافراد المجتمع حيث توضع الرجلين ويقوم النجار بوضع سفره اخرى تسمر بالمسامير فتحجز حرية المصاب وعند شفائه يقوم بفك الخشبه * والجنون كما قالو 70 نوعا منها جنون خطير يستحق الجدله او الحبس ومنها جنون خفيف لا يتم تقييد حرية المصاب به ويترك دون تقييد ( ملاحظه يقولون السابقين (ولا تبكي على من مات وابكي على من ضاع عقله) * والواقع ان من ضاع عقله فقد عوضه الله تعويضا يتمنى كل مسلم ان يناله هذا التعويض هو ان لا يحاسب عند الموت فكم من فرد منا يقول في نفسه يابخت المغاريم وان كان التمني بان تكون مثلهم غير جائز لان الله ابتلاهم وعوضهم واعطاك العقل وسوف يحاسبك * ان باب صناعات النجارين لو استرسلت فيه اعتقد انه طويل ولوكنت في عينات لاختلفت الكتابه لانني كنت ساقوم بالسئوال والتحقق من كثير من المواضيع ولذلك ساكتفي بهذا القدر خوف الاطاله وفي الامر متسع لمن يود المشاركه والاضافه * كما ان المعلومات الوارده في موضوع المجاعه هي مما استمعت اليه في فترة الصباء واذا كانت هناك تعديلات او تصويبات او نقض لما فيها فلا غضاضه وباستثناء عدد من قضي في المجاعه الذي قراته في احد الكتب فان في الامر متسع لمن يحب ان يدلوا بدلوه * ان من العجائب التي لابد من ذكرها هي اللمسات الفنيه التي يتم نقشها على الابواب خصوصا ابواب الموسرين التي تتطلب جهدا ووقتا وفنا ولو كانت تلك الابواب تصنع في هذه الايام لتم عرضها في المعارض الفنيه ولبيعت بالالوف ولتم تسمية النجارين الذين قاموا برسمها بالفنانين المتميزين والامر ايضا يشمل كبش السهم والكبش الخاص بالسهم هو القطعه التي تربط قاسمين والاسهم القديمه تحمل من النقوش الجميله التي صاغها النجارون بايديهم ورسموها بفنهم وهي متعة للناظر واتمني ممن لديه شيء من تلك الكنوز ان يقوم بالمحافظة عليها ان أي سهم او باب او كبش او قولده او قليد يتم الحصول عليه ويحفظ يمثل امر بالغ الاهميه للتاريخ فتلك مواد اثريه بالغه الاثمان لم يعد احد قادر على ان يصنع مثلها واذا تم ذلك فان صناعتها ستكون مكلفه وشاقه لقد كان للنجارين في عينات وهم اسره واحده كما اعرف نفوذ كبير فحتى في ايام الانتفاضه واخذ الخريب وتهديمها فانا اعرف ان خرابة ال النجار لم تمس بسبب ذلك النفوذ القائم على كونهم الوحيدين الذين يمارسون هذه المهنه – واذا كان المرحوم علي حميد باحشوان قد مارس هذا العمل في وقت متاخر وكانت منجرته في منزل رمضان سعيد باحشوان القديم قرب مسجد الفقيه وذلك بعد عودته من السفر فان عمله كان كما سمعت في الامور البسيطه ( الضربات السريعه البسيطه ) هكذا اشتهر عنه وليس لدي معلومات اضعها عنه رحمه الله – في الوقت الحالي وبعد تقدم العلم واختراع الات عديدة سهلت مهنه النجاره فقد برع فيها من طويلي العمر الاخ عمر سنجل والاح محمود قندل وقد فضلوا الاغتراب للكويت وكانو ماهرين في هذا العمل وبقي في البلد الاخ رمضان مرجان وهو معلم ماهر و يخلط في عمل النجاره عمل الحداده وهو يدرب ابنائه على المهنه كما ان الاخ عبد الله سالم بانجار معلم ماهر ايضا بارك الله فيهم وفي عملهم ايضا كان للنجار دور اساسي في بناء البيوت فلا يتم وضع قاسم في أي منزل من قبل معلم البناء الا في حضور معلم النجاره الذي يوجهه بعينه الخبيره الى موقع القاسم ودرجة تناسقه واعتداله كما يقوم بنشر عود البحر وعود العلب وتقطيعه بحسب القياسات المطلوبه اضافه الى تقشيره من اللحاء ( القشره الخارجيه ) واللحاء او القشره هام للعود فهو يحميه من التلف قال المتنبي ( يعيش المرؤ ما استحا بخير ويبقى العود ما بقي اللحاء )ولعل هذا يعيدنا الى ما تم استهلال الموضوع به بالحديث عن المجاعه اوردها كمعلومه اخرى في قصه سيدنا يوسف والمجاعه التي ضربت مصر في زمنه وقد فسر حلم الملك وتولى خزائن الارض لكي ينجي اهل مصروما جاورها من المجاعه * امره الله سبحانه ({قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَباً فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ }يوسف47) وقد حاول كهنه معبد امون الكفره عندما علموا برغبه يوسف عليه السلام بالاحتفاظ بالفائض من الزرع وكانويعلمون صدقه الا انهم يكيدون له لما يرون من اتباع الناس لهودخولهم في دين الله فقاموا ايضا بعمل مماثل حيث بذلوا الاموال الطائله لشراء حبوب القمح وتخزينها حتى يستطيعوا ان ينافسو يوسف من جهه ولا يخضعون له تحت طائله الجوع وقد خزنوا الحبوب في الغلال بعد استخراجها من سنابلها بينما اوحى الله لنبية بان يبقي الحبوب في السنابل فهو الامر الذي سيحفضها طيله السنين القادمه وبالفعل فعندما حلت المجاعه فتحوا غلالهم فوجوا الحبوب وقد فسدت واكلتها السويفه واصبحت قشورا لاتغني ولا تسد جوعا فرموها في النيل وخضعوا لحكم يوسف * بينما الغلال التي جمعها نبي الله في الحصون لم يصبها شيئ حيث ان السنابل حفظتها فسبحان الله وجلت قدرته ووزعها نبي الله على اهل مصر وما جاورها حتى وصل الامر ارض كنعان وفيهم اهله واسرته ولمدة سبع سنوات وهم ياكلون من تلك الخزائن فنجاهم الله قال تعالى (وَجَاء إِخْوَةُ يُوسُفَ فَدَخَلُواْ عَلَيْهِ فَعَرَفَهُمْ وَهُمْ لَهُ مُنكِرُونَ{58} وَلَمَّا جَهَّزَهُم بِجَهَازِهِمْ قَالَ ائْتُونِي بِأَخٍ لَّكُم مِّنْ أَبِيكُمْ أَلاَ تَرَوْنَ أَنِّي أُوفِي الْكَيْلَ وَأَنَاْ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ{59
************************************************** ************
ابني المثقف اولا اسمحلي ان ابدء اعجابي الشديد بقلمك الذي هو انعكاس لفكرك وثقافتك
والواقع انني اجد لحظات استريح فيها في بستان المنتدى الذي احس فيه بالراحه لان به ريحة الاهل والاقارب والاحباب واحاول بقدر الامكان ان اطلع على بعض الموجود خصوصا اذا لفت نظري عنوان ما وقد اصبحت متيقضا لطرح بعض الاسماء ( مع احترامي لكل من يشارك ومن خلال المرور المتقطع بسبب العمل على بعض المشاركات اجدني مذهولا فرحا سعيدا بمعرفتي المتاخره ان في بلدي عينات كل هذا الكم من التنوير ومن الثقافه ومن العقلانية ومن المنطق ومن المحبه والود ) حقيقة لم اكن اتوقع هذا ربما بسبب تقوقعي انا وامثالي الشيوخ واقتصار تجمعنا على اشباهنا وهو قصور منا وقد فتح لنا المنتدى ليس نافذة او باب بل فتح لنا فضاء كبير ننظر منه الى واقع واعد سيكون مستقبلا مشرقا - من كتاباتك احببت ان اتعرف علي شخصك لكي اضع على راسك قبلة الاحترام وايضا على العديد ممن يحذون حذوك ويشاركون في سبيل التنوير والثقافة *
هناك شخص اخر يكتب في بعض الاحيان باسلوب قريب من اسلوبك هو ابو سالم المهاجر
لك وله ولكل ابناء بلدنا والمشاركين في منتدانا التقدير والاحترام
الى ابني القدوه
خالص التقدير والموده
من المفروض ان يكون دورنا نحن معشر الشيوخ تشجيعكم ودفعكم الى الامام
الا انكم تابون الا ان تضربوا لنا امثله بانكم اشبال من تلك الاسود فاصبحتم تسيرون مسيرة واثقة ووصلتم الى ان تبثون فينا روح الشباب فبوركتم وبروركت اسر انجبتكم وربتكم
قواك الله
الابن العزيز الاواكس
اتابع بعض ما تطرحه من مواضيع واعجابي بك وبالعديد من ابناء بلدي عينات يتزايد كل يوم واندهاشي يتسع وفرحتى تزيد فالحمد لله فلا لاالت البلد بخير طالما كان هناك مجموعه خيرة مثقفه تتولى تنوير المجتمع وسوف تقوده في قام الايام
بارك الله فيك وسلمك من الشرور
العزيز عينات المعذره على التاخر في الرد على مرورك وتعليقك خالص الشكر والتقدير لك على هذا التشجيع المتواصل والاسلوب المبدع في الطرح سلامي وتحياتي واحترامي
معيشة ابائنا الجزء الثاني عشر

معيشة ابائنا الجزء الثاني عشر
هذه السلسه لابنائنا الذين لم يعايشوا وقتا صعبا شديدا وحياة قاسيه من حيث المعيشه الا انها زاخرة بالورع والتقوى والبر والاحسان والطمانية والرضي والقناعه وانني من واقع المصداقيه ورغبه في طرح المعلومه والاضافه عليها ادعو كل من لديه اضافات ان يتكرم بالاضافه وله الشكر ومن يشكك في بعض التفاصيل فانني اقول * ان ما نسطره هو مما رايناه بالعين اوماقرائناه من كتب او ما سمعناه من السن الاخرين فاذا تعلق الامر بما رايناه فسوف نجادل بهدوء ومنطق وموضوعيه واذا تعلق الامر بما قراءناه فسوف نحيل المشكك الى الكتاب الذي استقينا منه المعلوم اما اذا كانت المعلومه مما سمعناه فان الامر عندها يتسع وليس لنا هدف سوى وضع المعلومه والتحقق من صحتها والله ولي التوفيق
************************************************** ******
(استدراك على موضوع النجارين حيث لم اذكر احد النجارين الشبان وهو الابن خالد سعيد علي باجبير نجار مجيد لديه خيال واسع وصنعة جميله وقوية يمارس مهنته في منزل والده بالقوز *)كما ارجوا ان يسامحني الربع لما قد يكون من تكرار او اخطاء مطبعيه وارجوا ان يعذرونني في ما وعدت به ان تاخرت في الوفاء به كما وعدت فالامر جد شاق على لسبب ضغط العمل وضعف قدرتي على الكتابه السريعه ولرغبتي في مراجعة ما اكتب حتى استر عنه عوراته *
الحدادين
تطلق مهنه الحداد على الشخص الذي يتعامل مع الحديد صناعه على وجه الخصوص وهناك اسر كثيره يطلق عليها اسم الحداد وغالبا ما يكون امتهان العمل سبب في التسميه بالتبعيه وقد يكون هناك اسباب اخرى لتسمية بعض الاسر بالحداد كما هي الاسره الشريفه لدينا في حضرموت المنتسبه الى الامام عبد الله بن علوي الحداد ولا اعلم سبب التسميه مع العلم ان العمل لا يعيب أي فرد فالانبياء رعوا الاغنام وكان نبي الله داوود حداد الا انني اتسائل عن سبب التسميه لان من طبيعتنا كعرب ان يكون تسميتنا ربطا بالعمل كالنجار والحداد والسقاف والحجار وغيرها من المهن * والحدادة مهنة صعبة جداً وتحتاج الى الصبر والارادة والتحمل كما تحتاج الى القوة فجلوسك امام النار طوال اليوم في جو حار وقيامك بعملية الضرب باستمرار لاشك انه يحتاج الى صبر وقوة غير عادية والمهارة في مثل هذه المهنة مطلوبه فلا بد ان تجمع بين القوة والمهارة لصناعة اي اداة حتى وان كانت بسيطة.لقد كانت مهنه الحداد في عينات من المهن المعتبره وغالبا ما يكون اصحاب هذه المهن اصحاب مدارك واسعه وافكار متقدة ونبوغ في المهنه وفي الجوانب الثقافية لانهم واثناء مهنتهم يخالطون مختلف الشرائح الاجتماعية ومن كل المهن ويخالطون الفقهاء والعلماء واصحاب الاعمال الاخرى ممن يحملون موهلات الخبره والاتقان في اعمالهم وغالبا ما تكون المحداده او المصوغه مكانا وملتقى لمجموعه من الاصحاب وتكون مزارا لاخرين ممن يرغبون في انجاز عمل لهم او ممن تعودوا على الاستماع او المشاركه في الاحاديث وعلى كافة المستويات فقد كان الحديث يبداء عن اخبار البلد ثم يتغير الى اخبار العالم عبر اثير الراديو الذي كان يمتلكه بعض الناس الى احاديث الشعر والادب وكافه فنون الحديث وغالبا ما كان الحدادين او الصاغه يكتسبون مهارات في الادب او الشعر وكانو يقتربون من الاعيان لقد كان الخال عبيد مبارك بامقيشم اديبا بارزا وحقوقيا متمرس فقد كان يكتب الكثير من اوراق العرض حال الى القائم اذا طلبها منه صديق او صاحب او قريب وكان خطابه قويا متمكنا واحيانا شديدا لقد كتب لوالدي رحم الله الجميع عدة عرض حالات لبعض القضايا وقد اصدر القائم حكما في احد تلك القضايا ملزما لصالح والدي الا انه لم يتم تنفيذه فكتب ابو مسلم على لسان والدي كتابا للقائم يخبره فيه بان الحكم الذي اصدرته انما هو عباره عن( حبر على ورق) وفي هذا دلاله على الشجاعه والقدره على التعاطي مع اصحاب المسئولية كما كان شاعرا مفوها الجميع يحسب له حساب وبعض ردوده التي يلقيها في اثناء الاحتفالات بالقناصه او بالفرننجله توصله الى مرحلة الشعراء الكبار *ايضا كان هناك شاعر حدادا او صائغا ( اغفل الرواة اسمه * ولنطلق عليه اسم شاعر عينات )كما وصل لعلمي لديه محداده في بيت ال رميضان بالنويدره قرب بيت ال حمدون وكان شاعرامجيدا ومشهود له بذلك على مستوى عينات وما جاورها ولان عينات مركز فان شهرته قد وصلت الى دوعن التي كان فيها بذلك الوقت شاعر كبير اخر وقد وصل الى سمع شاعر دوعن ان هناك في عينات شاعر اقوى منك واقدر فقال لا يمكن وعزم على تحدي شاعر عينات فقرب فرسة وجمع زاده وتاهب للسفر الى عينات والمسافه طويله تحتاج لايام وقد رتب امره بعد ان استعلم عن شاعر عينات ومكان جلوسه وموعد تواجده وتواجد العديد من ابناء عينات لديه لكي يكونو شاهدين على الهزيمه المنكره التي يمني نفسه بان يضعها على شاعر عينات واحكم خطته فانه سيبداء عند وصوله الى المحداده بقول بيت من الشعر الذي لا يحتمل الا الرد ببيت مثله ثم يعقب ما قاله مباشره بالسلام فاذا رد شاعر عينات عليه السلام ثم فكر في الجواب فانها الهزيمه الكبرى والنجاح بالنسبه له وقد رتب الامر على ان يقول مايلي ( بــن نعيـمان المـسمــى في النسب يرجع لمن ) السلام عليكم * وسار على خيله وهو معجب بالفكره لان على شاعر عينات ان يرد عليه جوابا لبيت الشعر قبل ان يعيد السلام والا اعتبر من الخاسرين وكيف يجيب على تسائله وهو لا يعرفه ولم يسمع عنه * فدخل عينات في الموعد الذي اختاره بحيث يتواجد كثره من ابناء عينات وابناء المناطق من تريم وغيرها واتجه نحو المحداده ودخل وقال بصوت مرتفع ( بن نعيمان المسمى في النسب يرجع لمن – السلام عليكم * فرد عليه شاعر عينات مباشره ودون تاخر ( فرخ في جيز الفروخ مادرينا ولد من – عليكم السلام تفضل يامرحبا وسهلا بك فرد عليهم حقي معي وغادر مباشرة – فكانت القاضيه بالنسبة له ليس لان الرد قد وصله وليس لان شاعر عينات قد تغلب عليه بل لان مدلولات الرد هي المؤلمه والفرخ لدى ابناء وادي حضرموت هوالشخص الذي لا ينسب لابيه أي جاء عن طريق السفاح – ايضا يقولون لغرس النخله الصغير فرخ لان ابوه غير معروف فقد يكون طيرا او نحله او يد انسان من نقل الفخطه للنخله من فحل نخله غير معروفه – ايضا الفرخ هو صغير الطيور – وهناك عائله في سوريا تسمى عائله الفرخ ومنها فنان معروف على مستوى سوريا – في العراق لا يرون في كلمة فرخ اهانه بل يقولون على الطفل الصغير فرخ – والمجتمعات لها مذاهب في مثل تلك الحكايات *ايضا الذكاء والرد السريع تابع لسرعة البديهه وهو امر يتميز به بعض الافراد ولذلك يكون لردودهم انتشار ويشتهرون في المجتمعات وقد الف الادباء فصولا عده في مثل هذه المسائل سموها ( الاجوبة المسكته - ولولا خوف الاطاله لوضعت بعض الفكاهات والقصص ) لااذكر من اهل عينات كثيرون من السابقين ممن يمكن وصفهم بسرعه البديهه ويقال عن المرحوم سعيد عميرة وكان يسكن في حافة القوز انه كان يتمتع بقدره كبيره على الرد المفحم السريع ويتمتع بفكر فكاهي عالي لدرجه ان بعض اصحابه يقدمون له ورقة بيضاء لا كتابه فيها ثم يقولون له اقراء الرساله التي ارسلت من جاوه او من افريقيا او من المكلا او من الكويت فيقوم بقرائه رساله كامله المعاني والالفاظ يضع فيها من الاخبار والاحوال والشرح الكثير ويقولها بطريقة الرجز الجميل وكل بلد لها اسلوب يختلف عن الثاني انه الذكاء الفطري وممن اعرفهم ممن يمتلكون سرعه البديهه الاخوه- سالم عبود بن خليفه + عمر احمد رميص + سالم عبيد جمعان + صالح عبيد ميسره + صالح عوض الرميدي ولعل هناك الكثير غيرهم ** وما اذكره شخصيا عن اماكن الحداده يتلخص فيما يلي – كان المرحوم عمران بن قاسم يملك محداده في سوق عينات وذاكرتي لا تحمل عنه معلومات كما كان عمر بامزورع لديه محداده ( ولا اذكره بشكل كافي) في الجانب الجنوبي من مركز الشرطه وبابها يقابل مسجد الشيخ ابوبكر كان والدي كان يرسلني له ربما لسن فا س او شفره او سكين او نحو ذلك وربما كان احد من ال باقطيان لدية محداده ( يقولون ا ن ال باقطيان مشهورين بصناعة الجنابي وهذا في الشحر وقد ذكرهم الشاعر المحضار بالقصيده الشهيره ( ياباقطيان صلح لي زهاب الجنبيه ) وكنا ونحن صغار نردد اهازيج تقول ( باقطيان ما يلبس الكاره يلبس الا صواريم من جاوه ) والكاره هي قماش ابيض كالذي يستعمل لتكفين الاموات كان هذا اللباس يستعمل بكثره خصوصا لدى عمال البناء اثناء العمل لانه رخيص ومتوفر وقد يلبسه من يشكو من فقر وقله مال – وهناك ايضا محدادة الخال المرحوم ابو مسلم الموجوده في منزله بالنويدره وكانت تمتلي بالزوار وبمن لديه عمل يريد انجازه وغالبا في ايام الحر كان المرحوم ينتقل الى خلف البيت للجلوس ( بالفاي ) أي في الظل حتى تصل اشعه الشمس اليه عند الظهيره والامر يحصل ايضا في الشتاء حيث الحرص على الجلوس في اشعه الشمس الدافئه * لقد غادر المرحوم عمران بن قاسم الى تريم واستوطن فيها ولا اعرف ماذا حصل لباقطيان او بامزروع ولم يبقى لممارسة مهنه الحدادة سوى ابو مسلم الذي كان مجلسه مجلس شعر وادب وكنت احرص على الحضور اذا توفر الوقت لدي ومما اذكره عنه ذكائه الحاد ونظرته الثاقبه للامور وقدرته الكبيره على الارتجال بالشعر وله مع العديد من الشعراء القدماء مساجلات وردود وممن اعرف عنه انه كان يتبادل الرد بالقصائد معه من جيلي الشاعر الاخ محمد سعيد بازمول ولعلنا نطرق هذا الموضوع في بحث اخر * ان مما يؤسف له ان تنقرض من عينات بعض الصناعات الاساسيه المتمثله بالدباغه وصناعه الحلي الفضيه والذهبيه والحداده بما ينتج عنها كما سيرد وهي قضيه هامه على تقدم الامم فالامم لا تتطور الا بالصناعه والانتاج اما النقاشات البيزنطيه والاختلافات فانها لا تقدم بل تؤخر وللاسف فان المجتمع بنفسه احيانا يساهم في القضاء على مهنه ما اذا ما اتجه افراد ذلك المجتمع لشراء الصناعات الخارجيه حتى اصبحنا حاليا نعتمد في حياتنا على ما يصنعه اليابان والصين وامريكا وغيرها من الدول واستكانت انفسنا الى اننا اصبحنا نستورد حتى الدشاديش مخيطة من بلد المصدر بدلا من استيراد القماش او صناعته ومن ثم خياطته ونحن بذلك نبني دولا ونهمش دولنا * واذا اردت ان اضع قائمه بما كان يصنعه الحدادون المهره فكما يلي ** اولا يجمعون حديد الكمالات الخاص بالسيارات وكانت الكمالات متوفره بكثره نظرا لاستعمالها في السيارات الناقله ونظرا لصعوبه ووعورة الطرق فقد كانت تتكسر بكثره وهو ما ساعد على انشاء صناعات من حديدها اللين والمرن ايضا حديد المبارد وحديد براميل الزيت والديزل ومن تلك الصناعات الفؤس والمزاحي والسكاكين ( الهراميز ) وشفرات الذباحه الحاده والشريم والحلي للزراعه والكوانين الخاصه باضرم النار لعمل القهوه (و الشاي لاحقا) والمسامير التي تصنع لوضعها في ابواب الخشب ذات الراس الدائري الكبير ومجمع صغير يحتوي على مسله ومقبض لنزع الشوك يسمى قطب اذا لم تخني الذاكره كما يتم صنع المقالي مفرده المقلى وقد اشتهر المرحوم خريف بادباه بتلك الصناعه يتم ايضا صنع معاليق القرب والخطاف الذي يستعمل للامساك بالغرب او الدلو او أي شيئ يسقط في احدى الابار بعد ان يربط بحبل طويل ايضا السيف الذي يستعمله المعلم للمدر كما يتم صناعة الشقف وهو وعاء كبير يستعمل لوضع الاطعمه ويعلق في السقف حتى تكون بعيده عن ايدي الاطفال والهرار والفئران ويشبه السله الواسعه ( ومما كنا نردده في امسيات الليل قبل النوم تلك الطرفه بان نقول ( الشقف في السقف والسقف فيه شقف ) عدة مرات وبسرعه ولا بد من الخطاء الذي يستوجب الضحك والفرح وهي شبيهه بمقوله ( حمار مربوط في شجرة العرطرط هو يضرط وانا اخرط ) ولا بد من الخطاء عند التكرار بان تبدل الفعلين بينكما تلك بعض من تسليتنا في الليالي الطويله ولعل لذلك بحث اخر – ومن ضمن صناعات ابو مسلم القعادات الخاصه بفناجين القهوة والطبال الصغيره وهي صناعة حرفيه جميله تصنع من النحاس الخفيف وتشبه الصينية الصغيره التي لها حواف مرتفعه ولها حامل يشبة المغر او القبع ترتكز عليه ويتم تخدير جوانب الحواف باشكال جميله جد ولا زلت اتذكرها واعتقد انها لو توفرت في هذا الزمن لتهافت الاوربيون على شرائها باعتبارها تحفة فنية ايضا مما يصنعه ابو مسلم الكانون المصنوع من القصطير او الالمنيوم الخفيف كانت صناعته دقيقه وجميله وكانت عدة العروس وجهازها ناقصا ان لم يكن فيه كانون من صناعة ابو مسلم واظن ان بعض الاسر لا زالت تحتفظ به لانه من الصعب عليهم ان يستعملونه ويعرضونه للنار لما فيه من جمال ايضا كان الحدادون اجمالا يقومون بعمل القاز ابو خمسيه وهو على شكل علبة لبن كورنشن وله بالوسط ماسوره صغيره مجوفه يتم وضع الفتيله المكونه من الخيوط فيها حتى تصل الى وسط العلبه التي تحتوي على القاز الكيروسين ويبقى مشتعلا يضيء ظلام المنازل والمساجد والقبب كما كانو يقومون باصلاح الكثير من الادوات التي تحتاج الى لحام بالرصاص وفي فترات لاحقه انتشر سراج الفانوس ابو زجاجه ثم تبعه التريك ابو مئة ثم ابو مئتين وقد برع ابو مسلم في صيانتهم واصلاحهم واصبح ذلك ياخذ اكثر وقته خصوصا بعد انتشارهم بحيث اصبحو في كل بيت تقريبا وقد كنا في ليالي الصيف عندما كانت اسطح المنازل هي الملاذ الوحيد للنوم بسبب الحراره ورغبة في الحصول على هواء نقي وبارد فقد كان السطح الريم وجهة الجميع وكان المنظر في غاية الجمال وانت تنظر الى عينات وقد ارتفع فوق كل ريم اوسطح تريك ابو مئة او مئتين ثم ابو ئلاث مائة وتنظر الى البيوت وقد ارتفعت فيها الاشعه الى عنان السماء حيث تبدوا كالنجوم في السماء في ليله ظلماء وعندما بداء مشروع كهرباء عينات انثرت تلك العادة وفي حوار مع ابو مسلم تمنيت عليه ان يسخر جهده الاكبر الى صناعة الكوانين والقعادات اعتقادا مني ان سوقها سيكون رائجا اذا تم الترويج لها خصوصا في الخارج اضافة الى ان الكهرباء سوف تنهي فترة التريكات * لقد كانت مهنة الحداده مهنه دقيقة وهامه وبالنسبة لمجتمع فقير كان لا بد من وجود الحلول لاصلاح الكثير من المواد التي لا يمكن اصلاحها لولا حس فني ويد خبيره تقوم بذلك وساضع مثالين على ذلك اولا اذا انكسرت لديك ثعبة البرد الخاص بالشاي او البراد نفسه فان الحداد الماهر يستطيع اصلاحه بالقضبان وهي اسلاك حديد رقيقه يتم لف البراد اوالثعبه او كاشة التريك بها بطريقه فنيه فتزيد من عمرها ليس الافتراضي فالعمر الافتراضي الاول لها قد انقضى بل تعطيها عمر افتراضي جديد ايضا اذا انكسرت كاشة ( الزجاجه الخاصه بالتيرك ) اما لسقوطها او تعرضها لبروده او سخونه مفاجئه( غالبا مايتم كسر الكاشه اذا حصل للكاوس خزق لم يره صاحبه فتتسرب الحراره الشديده من هذا الثقب الى الكاشة فتكسرها ) او لخبطة من حصاة او عصى او غيرها فان لدى ابو مسلم الحل حيث يقوم بقص الزجاج العادي الى مستطيلات بحجم طول الكاشه الاصليه ثم يصنع دائرة منحنيه من حديد الشينكو بنفس حجم الكاشة الاصليه ويثبت المستطيلات الزجاجيه ضمن الحديد ليصنع منتجا جديدا عباره عن كاشه اخري تعمر طويلا * ان الحاجه ام الاختراع ولهذا كان من الصعب على أي فرد ان يستغني عن أي مفردة من اواني او مقتنيات المنازل لان الصناع المهره متوفرون لاصلاحها وتجديدها وتحتوي المحداده والمصوغه على تجهيزات موحده تقريبا فلا بد من وجود مطارق ومخلع وفتيك وسندان كبير وصغير ومتوسط بعض السندانات راسخ في الارض وبعضها متنقل على قطعة خشب كثيرا ما تكون على جزء من جذع نخله صغير( وكانو يقولون سابقا للدلاله على العمل الذي يتطلب قوة او جهد كبير ولا تقوم الا بجهد صغير له حيث يقولون ( ضربه بالمخلع خير من عشر بالفتيك ) والمخلع نوع من انواع المطارق الكبيره الحجم والفتيك نوع صغير منها – ودائما ما تكون المحداده او المصوغه فيها رائحة الاحتراق وقد تصيب الجالس ببعض اللهب الناتج عن قوة واشتداد اللهب الذي يتطاير حتى يصل الى اغلب الحاضرين اضافة الى صوت المطارق عند الضرب بها على الحديد الساخن الذي تحول الى اللون الاحمر حتى يسهل عليهم تطويعه ومده وفرشه واحنائه كما يرغبون – والفئوس او الشفار المصنوعه من حديد الكمالات او حديد المبارد ( واحدها مبرد ) والتي يتم تعريضها للنار ثم الماء تصبح طرية قابله للسن من أي حديده او قطعة حصاة بعكس السكاكين المصنوعه من الستنلس ستيل التي لا تدخل النار فانها شديده لا يظهر الحد فيها ولا تصلح غالبا للذبح لقد رايت بعض الشفار يقوم صاحبها بحلق شعر لحيته او يده بها من شدة حدها- وهناك الكير وقد نسيت اسمه وقد يكون في الجدار او على شكل كانون او معمول في على شكل صفيرية متوسطه مملوئه بالرمل المحترق الصلب وفي الوسط حفره تكون مكمن الحرارة الشديده المنتجه من خليط السخر ( فحم السلم ) الشديد القساوه كبير الحجم ويسمى صخر سمر يقوم بعض اهل الباديه بقطع السلم السمر وحفر حفره كبيره ووضع العود الذي نشف ويبس والذي غالبا ما يكون من العروق والاغصان الكبيره لكي تنتج صخر كبير الحجم ويقومون باضرام النار فيه ثم يدفنونه ويغطونه بالرمل لكي يحترق مخلفا الصخر المطلوب وحتى لا يتحول الى رماد – والكير دائما ما يكون مرتبط بانبوب يربط بين فجوه الكير او الكانون مع مولد هواء االى يدار باليد ( يسمى المنفاخ ) وينتج عن كل دوره باليد عشرات الدورات بالمولد وبما يولد كميه كبيره من هواء تمر من المولد الى الانبوب الى فجوة اللهب التي تغذى بالسخر لتكون بؤرة احتراقها شديده الحرارة وتتغير لون النار المنبعثة منها من الاصفرار الى الاخضرار وقد لا يتوفر ا لمولد الهوائي للحداد او الصائغ فتجد ان لديه الاله السابقه والتي عباره عن قربة ماء من الجلد المدبوغ تعمل لدى الدباغين ويكون فمها مربوطا بالانبوب ( والفم هنا هو فتحة الرقبه ) اما الجانب المقابل فانه يكون مفريا ومقسوما الى قسمين مستطيلين في كل قسم قطعه خشب مثبته به وفي كل خشبه مقبض بحيث يقبض الابهام باحد المقابض وتقبض بقية اصابع اليد بالمقبض الاخر فاذا اراد الصائغ او الحداد الهواء الشديد لكي يعمل على كيره فانه يفتح راحت يده ثم يسحب القربه ناحيته فتمتلئ بالهواء ثم يطبق على قطعتي الخشب ويلصقهما فتنقفل القربه ثم يدفع بالقربه نحو الكير فيتم اخراج ما فيها من هواء عبر الانبوب الى بؤرة الكير وهكذا دواليك وبسرعه موزونه اما يده الاخرى فانها تتحرك بحرية لوضع السخر وتحريكه على الجوانب ولوضع قطعة الحديد او سطل تذويب الفضه او غيرها من المعادن يتم ذلك بواسطة ( الكلبه ) والكلبة قطعتين من الحديد المستطيل المعكوفة نهايتهما يستعملان حتى الان في تحريك الجمر في الكوانين ووغالبا ما يكون لديه من يساعدة عندما يتطلب الامر الضرب بالمطارق ان الجلوس مع الصوغ او الحدادين لا يخلو من التعرض لبعض المخاطر سواء من حيث وصول بعض الشرار للحاضر او الرائحة الخاصه بحرق الحديد او اذابه الفضة او غير ذلك الا انه متعه كبيره لمن مارسها حيث يصعب عليه التخلي عنها لان المحداده او المصوغه تعتبر كديوانية او مقيل يتم فيها تبادل الاراء والمرح واللهوء البرئ كما يتم فيها مز الرشبه ( أي تدخين التمباك بواسطة المداعه التي هي الرشبه وكانت الرشبه حاضره في اغلبها باستثناء محدادة ابو مسلم فلا اذكر انني رايت رشبه وكذلك يتم شرب القهوه لان اصحاب تلك الاماكن يحملون ايضا ودا وتقديرا لمن يجلس معهم * والحدادين كان ارتباطهم باهل البلد اكثر بسبب ان صناعتهم مما يحتاجه المجتمع ووجودهم يساهم في اصلاح الكثير من المواد ولم تكن مواد قص الحديد او مكائن اللحام او الحديد المجوف متوفر فكانت الصناعات تقوم على ما توفر من مواد اوليه في الوقت الحاضر وبعد توفر تلك المواد فقد كثرت الصناعات للابواب والفتحات والنوافذ وغيرها وممن بداء فيها بعينات كما اعرف الاخ المهندس سالم محفوظ محبوب ثم الاخ المعلم عمر سنجل والاخ سالم عوض مرجان والمعلم رمضان عوض مرجان والمعلم عبد الله سالم بانجار وقد استقطبت اعمالهم اصحاب المنازل لما في صنعتهم من حرفية واتقان ولان ابواب ونوافذ وفتحات وكبتات الحديد مقاومه للارضه التي بدات تنتشر في كثير من منازلنا * ولا ن مهنه الحداد والحديد امران متصلان بتقدم الامم فقد ورد ذكرهم في القران قال تعالى {وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلاً يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ }سبأ10{وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَّكُمْ لِتُحْصِنَكُم مِّن بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنتُمْ شَاكِرُونَ }الأنبياء80{يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ }سبأ13{آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَاراً قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْراً }الكهف96
************************************************** **************
الابن العزيز المتقف ان من صفات القاده والمفكرين الغوص في البحر لاستخراج لولوه او مرجانه
لقد تكرر الامر في ملاحظاتك الذكيه التي ترى الفكره فتعلق عليها بحكمه ولهذا اطرح عليك سئوال هل عمرك فوق الخمسين وادعوا الله لك بطول العمر ان ملاحظه الفكره والتعليق عليها بحكمه هي من عمل الشيوخ الذين حبكتهم الحياه وامتلئ جرابهم بالخبرات المتراكمه وهي ايضا من عمل القاده والمفكرين الذين تظهر عليهم علامات النبوغ مبكرا المثقف انت اسم على مسمى
ربنا يحفظك
************************************************** *************
العزيز الغالي عينات تعودت الن ارى تعليقاتك في مواضيع كثر وتعودت ان اتابع بعض مواضيعك
ان الهمه التي تبديها انت وثله من الاعزاء لرفع اسم هذا المنتدى الذي نعول عليه الكثير فقد ادخل عينات عصر الانترنت ويكفي ان تبعث في الجوجل عن امر ما بعيد جدا عن عينات وابنائها حتى تجد ان اسم المنتدى في مواجهتك وهذا امر كان بعيد المنال لولى المفكرين والمنفذين الذين هيئوا الارض وجعلوها صالحه للزراعه فانبتت براعم واشجارا باسقات مثمرات واصبح المنتدى بستان عينات الذي نتمنى ان يتواصل الجهد فيه لكي نتعرف اكثر على ما في عينات من فكر وعلم واخلاق ونبوغ
خالص الشكر والتقدير لك على الدوام
*************************************** ******
هلا وغلا بتشريف الحبيب درب المحبة
ان مرورك اصبح من الظروريات لكل موضوع يطرح فانت تمثل المشجع الاول للمشاركين في هذا المنتدي واعتقد ان هذا الامر يؤثر على جوانب اخرى وربما حتى اثر على تقييد مشاركاتك الخاصه بالمنتدي وهو دور تقوم انت بعض الاحباب كالاخ امير القلب ودرب المحبه والمثقف وبعض الاحباب الذين دابو على تشجيع المشاركين وقد ينسون انفسهم فتقل مشاركاتهم وعلى كل حال فان دوركم هام واساسي وبالنسبه لنا فان العمل قد يكون احد العوائق بيننا وبين القيام بالاصطفاف معكم ونفث روح المحبه والالفه والتشجيع لابناء عينات لكي يتحفوننا بشهد القول والفكر
عافاك الله وقواك واسبغ عليك من النعم الكثير
معيشة ابائنا الجزء الثالث عشر


معيشة ابائنا الجزء الثالث عشر
هذه السلسه لابنائنا الذين لم يعايشوا وقتا صعبا شديدا وحياة قاسيه من حيث المعيشه الا انها زاخرة بالورع والتقوى والبر والاحسان والطمانية والرضي والقناعه وانني من واقع المصداقيه ورغبه في طرح المعلومه والاضافه عليها ادعو كل من لديه اضافات ان يتكرم بالاضافه وله الشكر ومن يشكك في بعض التفاصيل فانني اقول * ان ما نسطره هو مما رايناه بالعين اوماقرائناه من كتب او ما سمعناه من السن الاخرين فاذا تعلق الامر بما رايناه فسوف نجادل بهدوء ومنطق وموضوعيه واذا تعلق الامر بما قراءناه فسوف نحيل المشكك الى الكتاب الذي استقينا منه المعلوم اما اذا كانت المعلومه مما سمعناه فان الامر عندها يتسع وليس لنا هدف سوى وضع المعلومه والتحقق من صحتها والله ولي التوفيق
************************************************** ******
الصاغه
لقد كان من المفروض ان يلحق هذا الجزء الخاص بالصاغه مع الجزء السابق الخاص بالحدادين كون ما اذكره عن هذه الصناعات قليل ولم يتسنى لي الوقت للسئوال والتقصي وبما ان موضوع الحدادين قد ابتلع كل المساحه فوجدت انه لا بد لي من كتابه جزء خاص بالصاغه
ولهذا ادخلت بعض المعلومات عن الفضه والذهب لكي اوفى هذا الامر حقه فعذرا للابتعاد قليلا عن الخط المرسوم * وفي الجزء اللاحق ساعود للخلف لاستكمل بعض المواضيع لكي اصل الحلقات بعضها ببعض لاستكمال الاجزاء الخاصه بالصناعه في مدينة عينات بالسابق ولماذا انقرضت تلك الصناعات وهو سؤال طالما الح علي * لماذا تضمحل وتنتهي بعض الصناعات الهامه وما هي الاسباب التي يجعل صانعا ماهر او اسره كامله لها تجربه وخبره في عمل ما لكي تهجر تلك المهنه ويذهب افرادها الى مهن اخرى اوالى اغتراب وهجره ولم استطع ان اجد جواب لهذا السئوال المعضله خصوصا فيما يتعلق ببعض المهن التي لو وجدت اهتمام وجهد وصبر وعناية من اربابها ومن الدوله ومن المجتمع لما اختفت ومن خلال معلوماتي البسيطه حول بعض المهن وتطورها خصوصا في اوربا وامريكا ودول شرق اسيا وجدت ان طريق تقدمهم مر من خلال تلك الصناعات الفرديه والمصانع الصغيره التي وجدت عناية الحاكم واهتمام افراد المجتمع التي جعلت المصنع الصغير يتحول الى مصنع كبير ثم الى امبراطوريات وهو امر يمكن قياسه فمثلا صناعة الجلود الدباغه قد اوصلت اسر الى مصاف اصحاب المليارات واصبحت صناعه دوليه هامه تصدر لنا الاحزمه والاحذيه والشناط مرورا بسيور الساعات واغلب الماركات الشهير بدات من خلال مصنع فردي ثم تحولت الى امبراطوريات يعمل فيها الوف العمال والموظفين وقس على ذلك بقية الصناعات – في سويسرا حيث صناعة الساعات كانت الشركات الرئيسيه توزع عملها على مجموعه الاسر التى تدخل في ركود سنوي بسبب الثلوج فتقوم كل اسره بعمل جزء صغيرمن مكونات الساعه ثم يتم جمعه منهم وتجميعه وتصديره الينا فما الذي صدرناه ولماذا وصلنا الى ما وصلنا له سئوال اعتقد ان الاجابه عليه طويله ومتعدده وذات ابعاد متشعبه * من اشهر صاغة الذهب حسان في سيئون وفي سهره دان في فترة الصراع بين بن عبدات في الغرفة و السلطان الكثيري في سيؤن يقول الشاعر خميس كنـدي * بدوي من الريده دحس لي * ما ينذكر خس الطبا يق * بدوي من الريده ولابس خا تم السا دات *اتنا قدوا يا اهل الجهه عطوه حلقه وانصغوا لحمر من ايداه ( انصغوا تعني انتفو او اسحبو ) وردعليه مستور *قل للصوغ كل مشخص اصلي * لا تجعثونه بالمطارق *خلوه شهره لي عليه القهر والحنات *ما يستحق حرف الذهب حسان يمحي من جنوبه رسم مولا ه *ومن الصوغ كلين يشكي *وماتقوله شفك صادق *وكم وكم تحت المطارق نسمع الونات *يشكين يتنصفن في حسان ملقي ذعر حد في الأرض ينهاه * هذا الراي لا يمثل الواقع لان الصوغ وخاصه من عينات هم من اهل الورع والتقوى فالمرحوم عبد الحسين ميسره واخيه من القائمين على مسجد الزاهر وتابع ابنائه الكرام هذا الدور فجزاهم الله خير ورمضان سلمان كان مسجد عمر بن حسين منزله الثاني وهكذا بقيه الصوغ * احتضنت عينات بحكم موقعها الاقتصادي الهام في الفتره السابقه مجموعه من اهل الصنعه المهرة في مجالي صناعة وصياغة الذهب والفضة وقد اشرنا فيما سبق للدوره الاقتصادية الهامه التي كان محركها توافد ابناء البادية من تجار الاغنام والاسماك المجففه والحطب والحتيكه والملح وغيرها من البضائع اضافة الى الراغبين في الشراء من غيرهم هذه الدوره الاقتصاديه استفاد منها الجميع ومنهم صائغي الذهب والفضه فكل مشتري او راغب في عمل حلي لزوجه او اخت او ابنه او ام لابد له من التعامل مع احد الصاغه وبحسب معرفتي فان صياغة الذهب كانت موحهه اساسا لاهل عينات ولم تسجل ذاكرتي عن استعمال للذهب من ابناء الباديه الا فيما ندر وقد اكون مخطئا – اما الفضه فان استعماله شائع جدا لدى اهل الباديه ولدى اهل عينات – كان شراء المصوغات يتم اما بالبيع النقدي لما توفر لدى الصائغ من مشغولات فضيه وقد يكون هناك تقاص في الثمن كان يمهل الصائع المشتري في الثمن او جزء منه الى الحول القادم وقد يكون من خلال وضع كميه من المشغولات الفضية القديمه والطلب بتجديدها بحسب الموضه الاحدث وفي كل الاحوال فان الذمم وصدق الكلمه هي السائده فلم نسمع ان صائغا خان ثقة عميل او عميل نصب على صائغ وان حدث ذلك فهو شذوذ في القاعده لايذكر- وحتى نضع بعض المعلومات عن الفضه والذهب تحقيقا للفائده ولزيادة المعرفه/ فالذهب فلز ثمين ويسمى بحالته الاولي قبل الضرب بالتبر وهو معدن لين ولامع وقد وجد الذهب منذ العصور الاولى حيث دلت الاثار القديمه عليه ولعل اثار الفراعنه خير دليل وللذهب استعمالات غير حلي الزينه للنساء فقد استعمل كوحده نقديه ويشكل الذهب القاعدة النقديه الهامه في الاقتصاد العالمي وله استعمالات اخرى في الطب كعلاج لبعض امراض السرطان وفي الالكترونيات ولعل خصائصه الفريده المتمثله في ليونته وقابليته للسحب والتشكيل ومقاومته للتاكل هي ما جعله هاما خصوصا اذا خلط مع النيكل والفضه والنحاس والبلاتين أن العيارات للذهب تتكون على النحو التالي :عيار 24 قيراطاً وهو ما يحتوي على (999.9) سهماً أو جزءاً من الألف من الذهب النقي.عيار 22 قيراطاً وهو ما يحتوي على (916.6) سهماً أو جزءاً من الألف من الذهب النقي.عيار 21 قيراطاً وهو ما يحتوي على (875) سهماً أو جزءاً من الألف من الذهب النقي.عيار 18 قيراطاً وهو ما يحتوي على (750) سهماً أو جزءاً من الألف من الذهب النقي. وبالنسبه للفضة فانها فلز لونه أبيض ناصع جدا إذا كان نقيا،والفضة الخالصة غاية في الليونة، ونتيجة لهذا، يضاف إليها بوجه عام كمية صغيرة من فلز آخر ـ عادة ما يكون النحاس ـ ليزيد من صلابتها ومتانتها
وتتفوق الفضة على بقية الفلزات بعدة خصائص نذكر منها ما يلي:. الفضة هي أفضل الفلزات في القدرة على نقل الحرارة وتوصيلها، ولا ينازعها في هذه الصفة فلز آخر أو حتى أي مادة مصنعة كيميائيا، ولهذا فهي تتخذ مرجعا قياسيا لمقارنة موصلية العناصر الأخرى بها.وهي أفضل الفلزات في توصيل الكهرباء وأقلها مقاومة لمرور التيار الكهربائي، لذلك تستخدم الفضة على نطاق واسع في صناعة الأجهزة الكهربائية - للفضة قدرة عالية جدا على عكس الضوء المرئي، ولهذا تستخدم في صناعة المرايا، ويمكن ترسيبها لهذا الغرض على الزجاج أو بعض الفلزات الأخرى عن طريق الترسيب الكيميائي أو الكهربائي أو بالتبخير، وحينما يكون ترسيبها حديث العهد فإنها تكون أفضل عاكس معروف للضوء وهي أكثر الفلزات بياضا.وللفضة رنين صوتي جميل ومتميز، وهو أفضل من رنين أي فلز آخر بما في ذلك الذهب، ولهذا تفضل في صناعة الأجراس والأجهزة الموسيقية.أحد الخواص العظيمة للفضة هي قدرتها على قتل البكتريا، فهي عنصر سام وقاتل للميكروبات في العادة ولكنها لا تضر الكائنات الحية الأرقى مثل الرئيسيات والإنسان. لقد استطاع الانسان في السنوات الاخيره من اختراع العديد من المكائن والمعدات التي تقوم بصناعة الفضة والذهب واصبح دور الانسان فيها هو الاشراف لقد احصيت عشرات من معدات صناعة وصياغه المشغولات الذهبيه والفضيه كل على حده تلك المعدات تكلف الملايين من الدولارات وتعتمد على اجهزة الحاسوب في توفير النقوش والاشكال * ولكن الصانع القديم اعتمد على مهارته وخبرته في كل مراحل الصنعه من الالف الى اللياء واعتمد على مواد اوليه صنعها بنفسه ولم ارى في مصاوغ الاباء من المعدات الحديثه الا القليل اختزلها بجهاز الجر وهي مكينه كبيره يتم فيها وضع سبائك الذهب او الفضه ولها عجلة دواره لها يد ومحور يتم ادارتها بهندل كالذي يستعمل لتشغيل سيارات الهندل القديمه او لتشغيل مكائن اللستر الزراعيه وتستعمل كثيرا في ربطها بمولدات كهرباء صغيره لتوليد الكهرباء غير ان العمل على الهندل في تلك المكائن مستمر طوال مرحلة الجر ولها تروس يتم وضع السبيطه في تلك التروس وبعد كل جره يتم تضييق المسافه بين التروس لاقل من عشر الملي بحيث يخرج السبيكه اقل سمكا بعد كل جرة وقد تستغرق جر سبيكه يوما كاملا على حسب حجمها ( اذكر انني حضرت يوما هذه العمليه في منزل المرحوم رمضان ميسره وكان والدي يقوم بمهمه عامل الجر التي تتطلب قوه وهمه ) ويتم توجيه السبيكه اما ان تكون مسطحه لصناعة المشغولات العريضه كااللبب اوعلى شكل مستطيل بعرض قليل لصناعه المحابس والمضاعد او على شكل اسلاك دقيقه لصناعة السلاسل وكما اعلمت فان التي جر كانت ايضا لدى ال ميسره – وهناك الة جر اخرى بسيطه وموجوده في اغلب المصاوغ تعتمد على عجله من الخشب لها ايدي وبها سلسله وكلبه ( ممسكه تقبض على السبيكه التي تيم ادخالها في حديده لها فتحات تضيق تدريجيا لتعطي المثال المطلوب ويتم الامساك بالحديده من خلال قطعة من الخشب مثبته بشده الى الارض * وبالنسبة لعملية صهر المعدن يتم ذلك في الكير ومن خلال اواني تشبه الفناجين يتم وضع المعدن في المنجان ثم على الكير ذوا الحرارة الشديده حتى يصل الى درجة الذوبان * ايضا من المواد التي رايتها مربع من حديد الستيل او الكروم وبه فجوات يتم فيها وضع المعدن والطرق عليه لانتاج انصاف من حبات المريات التي تشبه حبات المسباح ايضا هناك ادوات اللحام البسيطه التي هي عباره عن حديد مستطيل في اخره يد خشبيه مرتبط به قطعه صغيره من النحاس هي المسئوله عن اللحام بكون النحاس يتحمل حراره شديده اكثر من غيره من المعادن ومن ضمن متطلبات الفضه واللحام مادة بيضاء يتم دعك حديد اللحام بها واعتقد ان اسم تلك الماده هي الرشد ( قال الشاعر في الفرنجله – البدو والساده لقو لعب فيها * خايف من التالي انه يبتيها ( البتاه ليس من التفكيك بل من القتل فيقال بت العكاة أي خلص الخيط مما فيه من الشعبكه وايضا يقال بته أي اقتله و بتاه أي انهى عمره * فرد عليه الشاعر التالي بما يلي ( قد كانها فضة خلطو رشـــد فيها * ذا صوبها غابي يعجز مداويها ( الصوب هو الجرح والغابي أي العميق ) واذكر من الصاغه ممن توفاهم الله المغفور لهم – رمضان سلمان + محمد ميسره + مكي عاشور مكي + عبد الجسين عوض ميسره + سعيد عوض رميص ومن الاحياء اطال الله باعمارهم عبيد عوض ميسره + عاشور رمضان ميسره- وقد اندثرت هذه المهنه بسرعه كبيره ولم يعد احدا في عينات يمارسها وان كانت هناك بعض الخبرات التي اكتسبها بعض ابناء من مارسو تلك المهنه ومنهم الاحباب حمدون ومحفوظ وصالح عبيد ميسره فلا زالت لديهم معرفه بالذهب والفضه – اخبرني الاخ العزيز سعيد مكي عاشور ان والده قام بتعليم هذه المهنه لعدد من ابناء الاسره ومنهم الاخ سعيد مكي الذي انتقل الى الغيظة للسكن ونقل معه المهنه ولا زالو يمارسونها حتى اليوم- ومن المصاوغ التي اذكرها مصوغه رمضان سلمان في منزله خلف مسجد عمر بن حسين ومصوغة سعيد رميص لا زالت قائمة مقابل منزله في النويدره ومصوغة مكي عاشور لا زالت قائمه في منزلهم قرب مسجد الزاهر بالقوز ومصوغة عبد الحسين ميسره وطويل العمر عبيد ميسره في منزل الاخوه عبد الله وسالم وعبد الشيخ ميسره بالقوز ولا اذكر مصوغه محمد ميسره *الصناعات التي يتم صنعها بالنسبة للذهب يتم صنع المريه وهي حليه شبيهه بالمسباح من الذهب كانت المريه هي الجهاز والمهر الذي يقدمه العريس لعروسه فاغلب النساء في فتره محدده كان مهرهم وجهازهم عباره عن الف شلن ومريه – ايضا يتم صنع الخواتم بكافة اشكالها ذات الفص او بدونه كما يتم صنع السلاسل واللبات الملحقه بالسلسله اضافه الى المضاعد للايدي والكرامبو وهو حلق الاذن هذا ما اذكره عن صناعات الذهب ولم يكن يمتلك الذهب او يتزين به سوى الساده والموسرين في المجتمع وكانو اقله – اما الفضه فكانت شائعه في استعمالها للبدو وابناء البلد فيتم صنع السلاسل والخواتم واللبب والمضاعد والحلق كما يتم صنع الحزام والحجول والخلاخيل للارجل لكي تلبسها العراوس في ايام زواجها الاولى فيعلم من في الدار تحركها ايضا يلبسونه الطفل الصغير لكي يسمعون وقع خطواته يقول يحيى عمر عن الحجل والخلخال - ياراعي الحجل والخلخال خلي ليحيى عمر حاله * كما يصنع الحقب وحزام الفضه و كانا من اهم المواد التي تلبسها كل امراه فهو يقبض على الثوب الفضفاض فلا يجعله يتطاير مع الهواء ولا يقبضه فيكون مشدودا وهو حليه مهمة قلما تجد امراه في المنزل او خارجه دون حزام ويتكون من مجموعه من القطع تشبه الخواتم غير انها مستطيله تجمع معا من خلال تمرير خيط غليط اسود بحيث ترص قطع الفضة فيه ليبدوا وحده موحده ويتم عمل نقوش في كل وحده وبالنسبه للحقب لازلت اذكر ما تقوله الامهات للصغار حيث يرددن ( يا سليمان ضيعت الغنم في المسيله – عادك الا صغير بالحقب والسبيبه * وبالنسبه لحزام نساء الباديه فانه يكون عريضا جدا حتى ان القطعه الواحده قد يكون كراحة اليد اذا بسطتها وتكون مليئة بالنقوش والملحقات من سلاسل وغيرها ايضا بالنسبه للمضاعد يغلب عليها كبر الحجم واغربها بالنسبه لي هي المضعد الذي على شكل حبل وله كرتين صغيرتان في طرفيه – يقوم الصاغه بوضع النقوش وحفرها على الخواتم واللبب ومن الطرف فقد جاء شخص لصائغ وساله عن ثمن نقش الاسم فاخبره الصائع ان كل حرف ينقش له ثمن فقال له انقش لي حرفي ( خــس ) وضع نقطة الخاء في تجويف السين فعرف الصائح حيلته لكي ينقش له اسم ( حسن ) وسامحه في الثمن * كما ان الجاحظ يروي على لسانه ويقول جائتني فتاة جميله وقالت اطلب منك مرافقتى الى الصائغ القريب منك فذهبت معها وعندما وصلت للصائغ قالت له كلمتين ( يشبه هذا) وانصرفت فسالت الصائغ ماالامر فقال طلبت الفتاة مني ان انقش لها صورة الشيطان فلما تعذرت لها قائلا انه لم يرىوجه شيطان اتت بك الى وقالت ما سمعت - وعموما كان التزين بالذهب خاص بالنساء ولم نكن نرى احد من الرجال وهو يتزين بالذهب في السابق اولا لان المولى عز وجل قد حرم ذلك وامر التحريم كان لحكمه قال البخاري : حدثنا أبو الوليد : حدثنا شعبة، عن الأشعث قال : سمعت معاوية بن سويد ابن مقرن ، عن البراء رضي الله عنه قال : أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بسبع ونهانا عن سبع : أمرنا بإتباع الجنائز ، وعيادة المريض ،وإجابة الداعي ، ونصرة المظلوم ،وإبرارالقسم ، ورد السلام ، وتشميت العاطس . ونهانا عن آنية الفضة، وخاتم الذهب، والحرير، والديباج، والقسي،والإستبرق هذا في الجانب التعبدي اما في الاعجاز والحكمه فقد وجد إن كل المصابين بمرض الزهايمر ) الشيخوخة التي يفقد فيها الشخص كل المقدرات العقلية والجسدية ويعود كأنه طفل وهي ليس شيخوخة عادية وإنما شيخوخة مرضية)) عندهم نسبة عالية من الذهب في الدم والبول وهو ما يعرب هجرة الذهب.وهجرة الذهب معروفة بالنسبة للفيزيائيين حيث أن الذهب إذا لامس معدن آخر تتسلل أوتهاجر قليل من الذرات منه إلى العنصر الملامس له وطبعا هذا يحدث خلال فترة كبيرة ولم يعرف أن ذرات الذهب تتسلل من خلال جلد الإنسان إلى الدم إلا حديثا يجدر هنا الإشارة إلى أن النساء لا تعاني من هذا الموضوع لأن أي ذرات مضرة تخرج شهريا من جسم المرأة عند المحيض سبحان الله ماحرم الله شي إلا وله سبب كما أثبتت البحوث الطبية أن الذهب يؤثر على كريات الدم الحمراء للرجال دون النساء بسبب وجود طبقة شحميه بين الجلد واللحم للنساء تمنع الإشعاعات الناتجة من معدن الذهب بينما لا تؤثر إشعاعات معدن الفضة على الرجال والنساء ..كما أثبتت البحوث الطبية العديدة أن إشعاعات الذهب لها دور سلبي على الهرمونات الجنسية الذكرية .. إن جسم الإنسان لا يحوي على الفضة في تركيبه بينما يحتوي على الذهب واليورانيوم والحديد وأغلب العناصر الأخرى , كما وأن الفضة والذهب كأوان يتفاعلان مع مركبات الطعام لتكوين مركبات تتفاعل مع الإنزيمات البشرية فتكون مادة تؤذي صحة الجسم وهذا بالضبط ما أخبرنا به رسولنا الكريم بقوله :" الذهب والحرير حرام على ذكور أمتي حل لإناثها "..وقد نهانا صلى الله عليه وسلم عن الشرب بآنية الذهب والفضة ولبس الحرير والديباج *هي لهم في الدنيا ولكم في الآخرة " .. وهذا ما يثبت لنا مدى الفائدة العظيمة مما حرمه إسلامنا العظيم ان الذهب والفضه جزء من زينة الحياة الدنيا التي يحرص الانسان على جمعها قال تعالي{زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ }آل عمران14 الا ان كنزهما وعدم اعطاء حقهما المفروض من الله امر ليس في مصلحة المسلم في اخرته قال تعالى{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّ كَثِيراً مِّنَ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ }التوبة34
*************************************************** ******
الحبيب ابو محمد * افتقدت تعليقات وتلميحاتك ماطرحته صحيح فقد كانت المضاعد تسمى المطل سابقا ولا زالت حتى الان
المشكله في ذاكرتي التي تابى على في كثير من الاحيان ايصالي الى مفرده من المفردات فاجد الحل في وضع الرديف لها
لك خالص الشكر والتقدير على التصحيح والتعليق والمرور
حفظك الله واسرتك واولادك ورعاكم بعظيم عنايته
الابن الكريم المثقف
خالص الشكر والتقدير على مشاركاتك ومداخلاتك
ولا اذيع سرا انني فعلا كنت اعتبر الموضوع فقير وكنت اقول في نفسي اتمنى ان لا اكون قد صدمت احبابي به لان معلوماتي عنه قليله ولما جاء تعليقك ركبني الغرور مما طرحته وجعلتني اعجب بالموضوع واعود لقرائته من جديد بعين المتفحص ووجدت ان تعليقك على الموضوع اجمل وتقريضك له هو الذي اعطاه ذلك التوهج الذي راته عين نفاذه وفكر وقاد اشكر لك ملاحظاتك العميقه *
وانا اتحسر على بعض الامور فكم كنت اتمنى لو ان لدي الكثير من الوقت لتجاوزت الشرح المطول لبعض المواد واستعظت بالصور التي تغني عن الف كلمه احيانا ولو انني في البلد لذهبت الى من هو اكبر مني سنا واعلم مني وسالته عن هذه المواضيع ولهذا فانا متخوف من ان تكون ذاكرتي قد خانتني في بعض الوقائع كما اتمنى من العارفين بالامور للتصحيح فالامر هو توثيق لمرحله ومحاوله ايصالها لجيل رغبه في ربط الماضي بالحاضر انطلاقا للمستقبل
ان المنتدى الذي جمع هذه العقول النيره والقائمين عليه واصحاب الفكره وكل من يشارك به يستحقون الف قبله على جباههم
المهم انني كنت متوقع لكل الاحتمالات
لابن الحبيب ابن عينات
الشكر لكم انتم معشر الشباب الذين نعتمد عليهم لكي يعيدو لنا امجاد مدينتنا الى مراحل نرجوها ونتمناها والامر وفق التوقعات ممكنا لانني شخصيا وسبقني الاخ حامد عاشور في ذلك - لم نكن نعرف اننا نمتلك كل هذه الثروات وهذه القدرات وهذه الافكار والفضل بعد الله لهذا المنتدى والقائمين عليه الذين بهم توضحت الصوره لنا وبدانا نتعرف على شبابنا وقدرتهم وحركتهم من اجل العلم وافكارهم التي غيرت مفاهيمنا السابقه عنهم ربما بسبب الانغلاق وعدم الجلوس والتحاور واصبحنا والحمد لله نعرف عن احباب لنا اخذو الدكتوراه واخرين قريبين منها وابناء لنا يدرسون للماجستير والدراسات العليا في مشارق الارض ومغاربها وهذا ما يزيد فخرنا ومحبتنا لعينات - بالنسبه لي هذا الموضوع حفزني للقراءة في الكتب السابقه التي تتحدث عن حضرموت ووادي حضرموت فوجدت نفسي اتثقف من جديد بمعلومات جديده انارت بصيرتي وجعلتني اعرف خبايا وخفايا لكثير من الامور وجعلتني اغير نظرتي لبعض الشخصيات العامه ويزداد احترامي وتقديري لبعض الشخصيات امثال ال الكاف والامام عبد الله علوي الحداد وكثير من امثالهم من خلال طرح وكتابات لاشخاص مستشرقين همهم ايضاح الحقائق ولا يكتبون من اجل شخص لسبب مادي او ديني او دنيوي *
ان القادم مفرح اذا ربطناه بالتنوير الذي يحمله ابنائنا الشباب مع الترابط بين فئات المجتمع التي عليها دور هام في تحقيق البناء للمجتمع دون تغريب ونفي للاخوه والقرابه و المجوره ولا باس من الاختلاف الذي لا يقصي الاخر فيما يتعلق الامر بخصوصيات الفرد اما عندما يتعلق الامر بمصالح المجتمع فيجب ان نكون بكافة طوائفنا وطبقاتنا يدا واحده وقلبا واحد مصداقا لقول رسولنا عليه الصلاه والسلام *عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَمْرٍو الْفُقَيْمِيِّ , عَنِ الشَّعْبِيِّ , قَالَ : سَمِعْتُ النُّعْمَانَ بْنَ بَشِيرٍ , يَقُولُ : يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، تَرَاحَمُوا , فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِأُذُنَيَّ ، يَقُولُ : " الْمُسْلِمُونَ كَالرَّجُلِ الْوَاحِدِ ، إِذَا اشْتَكَى عُضْوٌ مِنْ أَعْضَائِهِ ، تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ جَسَدِهِ " .
سناده متصل، رجاله ثقات، على شرط الإمام البخاري.
بارك الله فيك وفي الشباب الطموح امثالك*
********************************************
الابن العزيز درب المحبة
ان ما لاحظته انت من نجاح جاء لان لكم عيون جميله تري الجمال ولكم فكرا خيرا يرى الخير وعدد المشاهدات يربكني ويضعني في زاويه فعلى ان البي رغبات احبابي الذين اصبحو اكثر من السابق بفضل هذا المنتدى والحمد لله وله المنه وايضا للموازنه بين الجوانب الاخرى
وانا كالذي عمل مسلسلا يذاع في التلفزة وعليه ان ينجز الحلقه التاليه فورا بعد عرض السابقه ولهذا يكون في سباق هذا السباق لا يتيح له استرجاع الانفاس او تجنب الاخطاء المطبعيه والاملائية
اما الحوادث فهي كثيره واحيانا اجدني ارجح حادثة ما على اخرى لكي اضعها بهدف ارسال رساله ما
في تصوري انها لمصلحه مجتمعنا وهذا لا يشفع لي عند الكبوه واستعيذ الله منها واتمنى الا يكون فيما اذكره مساسا باحد فانا احاول ان اتجنب بعض الحوادث التي ربما ان ذكرت قد تعتبر محرجه لبعض الناس وهي امور تافهه اغلبها على سبيل البسط والمزاح والفكاهه وبرغم ذلك اضعها في هامش خارج الموضوع اشكرك ان اعطيتني الفرصه للتعليق على هذا الموضوع وبارك الله فيك انت وكل المخلصين امثالك
***********************************************
الحبيب ابو محمد صبحك الله ومساك الله بالخير والسرور
لقد فتحت لي باب سالجاء اليه من خلال حلقه اسبوعية
ايضا اخجلتني بما اسبغته على من اطراء اعرف انه نابع من قلبك الطيب المحب لعينات واهلها
جزيل الشكر وعظيم الامتنان لك
الابن العزيز عينات خالص الشكر والتقدير للمرور والتعليق وقد دابت على ذلك بطريقة لبقه فيها عبق الموده والالفه و بصوره تستوجب الثناء والشكر عليها
ثم ان الشكر لكم انتم الجيل المتوثب الذين تتوجون الموضوع من خلال مطالعاتكم وتعليقاتكم وثنائكم وفي هذا دلاله على ان روابط الماضي الجميل تشدكم اليها للتعرف على اثارها ولمقارنتها بالحاضر منطلقين الى المستقبل لقد كانت حياة قاسيه الا ان اهلها صابرون مجاهدون كان اغلب من عرفتهم يعملون في ثلاث او اربع مهن دون كلل لكي يطعمو افواها ويكسو اجساما من عرق الجبين حلالا طيبا
رحم الله من مات من ابائك واطال بالصحه عمر من كان على قيد الحياة وانت معهم والله خير حافظ
********************************************
ابني القدوه اشكرك على المرور والتعليق وعلى التقدير وثق باني اكثر منك سعادة وانا اعلم بان ابناء لنا من بلدنا العزيز وبيننا لابد من صلات قربى او مجوره اونسب* انني وان كنتم متخفين خلف اسماء وهميه الا انني اشعر بانكم اعزاء على وربما لو رايتكم فعلا جهارا نهارا فلن يزيد ما في قلبي لكم من ود ومعزه عما احمله الان* بارك الله فيكم شبابا حملو مشاعل التنوير في مجتمع يحتاج لهم ويتوقع منهم ويعول عليهم في قادم ايامه*
معيشة ابائنا الجزء الرابع عشر


معيشة ابائنا الجزء الرابع عشر
هذه السلسه لابنائنا الذين لم يعايشوا وقتا صعبا شديدا وحياة قاسيه من حيث المعيشه الا انها زاخرة بالورع والتقوى والبر والاحسان والطمانية والرضي والقناعه وانني من واقع المصداقيه ورغبه في طرح المعلومه والاضافه عليها ادعو كل من لديه اضافات ان يتكرم بالاضافه وله الشكر والله ولي التوفيق توضيح – ان بعض المواضيع ترتبط بالجانب الشخصي لي و لست محققا ولا مؤرخا انما اكتب ما استوعبته بصفه شخصيه وما رائيته او عايشته هو جزء من الواقع وربما يمثل زاويه ولا يسجل كل الامور الا انه يلقي الضوء عليها ولا بد ان تكون هناك اجزاء وزوايا وحقائق لم اسمع عنها ولم اراها مما يترك مجالا واسع لملؤ الفراغات وتكملة الصوره لكل من لديه اضافه
**************************************************
-
المدارس والمعلمون ( الجزء الاول )
(معلمنا معلمنا جزاك الله خير وبعد الخير بعد الخير جنة نعيمه) رجز منغم كنا نردده ونحن صغار اذا ما حدث ما يستوجب تقصير الدروس في المدرسه واستوجبت ( فوسحه ) او فسحه * يقال ما اضيق العيش لولا فسحه الامل * هذا الرجز كنا نردده بشكل جماعي ونحن ذاهبين الى منازل الطلبه الذين تخلفوا عن الحضور للمدرسه اذا ما حصل عندهم ختان اوما شابهه نذهب في جماعة واحده ونردد هذا الرجز طيله الطريق وحتى نصل الى المنزل المطلوب وكان ذلك يشد من ازرالطالب ويخفف عنه **(من علمني حرفا صرت له مديونا) حكمه ساريه ابدلت منها الكلمه الاخيره لان العبوديه لله سبحانه لعل هذا هو المدخل الذي يمكن منه الدخول الى موضوع المدارس والمدرسين ( العلمه والمعلمين ) ولان موضوع المعلمين والمدارس ربما يكون له تشعبات ولا اعلم الى اين سياخذني الفكر ولانني قيدت نفسي بان الموضوع يجب ان لا يتعدى 3 صفحات على خط 12 بجهاز الكمبيوتر حتى لا اطيل وسبق لي ان حذفت الكثير من الجمل والحكايات من بعض المواضيع ولان هذا الموضوع هام في تصوري اتمنى ان لا تلجئني الظروره لحذف شيى وساحاول ان لا اتجاوز ما درجت عليه الا ان كان في الامر (مقتل) هذه الكلمه يرددها العمال اذا ما انتهى وقت العمل وبقي جزء صغير هام يرون انه لا بد من انجازه فيقولون مقتل وعندها لا يتقيدون بالزمن او وقت الانتهاء * لقد احتظنت عينات احد اشهر المدارس وهو مدرسة الرباط الذي اسسه الامام العلامه الحبيب حسن بن اسماعيل الحامد بن الشيخ ابوبكر بن سالم الذي تخرج من رباط تريم واسس رباط عينات وتوفي عام 1967 ساجدا اثناء ادائه لصلاة العصر والرباط لا زال قائما ومستمرا في اداء دوره العلمي ويدرس فيه جمع من الدارسين وموقعه معروف في منطقة القوز بعينات * ومن المدارس مدرسة حسين والتي تقع في اقصى منطقة في النخر قرب مسجد حسين – من المدارس ايضا الجديده بكسر الجيم وفتح الدال الاول وتشديد الياء وهو عباره عن مبنى صغيرمن طابقين تهدم بسبب السيول وكان يقع في منطقة خنيدره ولست على علم بمن اسسهما الا اننا كنا نعتقد ان العلامه السيد عبد الله بن احمد الهدار هو المؤسس وربما يكون لمقام الشيخ ابو بكر دور في ذلك من يملك معلومات ينورنا بها– هذه هي المدارس القديمه في اوائل الستينات التي اذكرها وبعدها تم انشاء المدرسة الحكومية وقد اقيمت في المنزل الكبير المقابل للسوق في منطقة الرمله وبعد الاستقلال كما تم تاسيس وبناء مدرسه عينات الموحده في النويدره وتم افتتاح صفوف محو اميه للرجال والنساء في القسم الارضي من الرباط كما اقيمت الدراسه في بيت حسين الملحق بمدرسة حسين كملحق لمدرسة عينات الموحده ثم تاسست ثانوية الاحقاف ولا زلنا في انتظار تاسيس وبناء مدرسه للبنات في عينات كانت الامور مهيئة لبنائها وتوقفت وخبرها عند جهينه *لا بد لنا من تفصيل بسيط حول دور كل مدرسه من خلال ما اذكره شخصيا لانه لا بد ان يكون هناك دور اعظم واكبر واشمل مما حفظته ذاكرتي في ذلك الزمن وهو بحث على من يملك فيه معلومات ان يتفضل بها – الرباط لقد درست بالرباط او هكذا اظن لانني لا زلت اتذكر الغرف العلوية واتذكر حركة التلاميذ فيها واغلبهم من دول شرق اسيا - حاليا يدرس فيها مجموعه ايضا من دول شرق اسياء ومن بعض مناطق اليمن وهي تابعه في المنهج لدار المصطفى بتريم حيث يصعد من يستكمل الدراسه في عينات الى تكملتها في تريم * بالنسبه لمدرسة حسين كانت وجهة اغلب اهل عينات وبالرغم من بعدها عن المركز الا اننا كنا كاطفال نذهب صباحا اليها يوميا عدى يوم الجمعه وايام الاعياد وعند وجود عطله اخرى كنا نبلغ بها اثناء الدراسه في اليوم السابق * اما الجديده فانها مدرسه تفتح ابوابها عصرا فقط وقبل اذان المغرب نعود منها الى المنازل – مدرسه الحكومه القعيطية لا تحمل ذاكرتي عنها شيء الا انه يخيل لي انني رايت التلاميذ واذكرالفصول بها كما اذكر بعض التفاصيل البسيطه حول بعض المدرسين واحدهم اصابعه مقطوعه وكان له دور هام في النشاط الرياضي لقد حاول محمد عوض بايعقوب اقناع والدي بادراجي في تلك المدرسه وحاول هدار الهدار ان يثنيه عن هذا الامر ولان علاقه والدي بالساده اكبر فقد الحقني بحسين وعمري يقارب 6 سنوات وفقا لما املكه من وثائق منها جواز سفر مهري غادرت به اليمن عام 1963 وعمري 8 سنوات من ذلك استنتج ان دراستي في حسين لمدة سنتين- مدرسة عينات الموحده بنيت بجهود ابناء المنطقه من خلال المبادرات الملزمه ومن خلال تبرعات المغتربين ومن خلال تجميع ثمن بيع الخرائب اطيان ومواقع وبيع العلوب(ولا زلت احتفظ بايصال شراء خرابه وطينها لصالح مدرسه عينات بامضاء المرحوم محفوظ حسن منصور) وغيرها ليس لدي علم بمساهمة الدوله في هذا الجانب وان كنت اعتقد انها ساهمت مساهمه كبيره ان مما يتوجب ذكره للتاريخ ان موقع المدرسة الذي تم اختياره مبدئيا كان ملعب نادي شباب عينات حاليا باعتبار ه في منتصف البلد الا ان جوانب اجرائية حالت دون ذلك * اما بالنسبه لمدارس محو الاميه فهي من الجوانب المحسوبه للنظام السابق فقد هيئت للرجال والنساء الفرص لكي ينخرطوا في طريق العلم وقد نجح من نجح في محو اميته وتحصل البعض من الرجال والنساء على شهاده تفيد بمحو الاميه دون ان يتمكن من يحملها حتى من قراءتها بسبب عدم الجديه من قبلهم ولظروف اخرى * ايضا اقيمت الدراسه في الرباط للفتيات كملحق للمدرسه الموحده ** ان الحديث عن الدراسه الحديثه امر قد يطيل الموضوع دون حاجه اليه وسوف اركز على الدراسه في السابق وخصوصا في مدرسة حسين ** اولا عند رغبة الاب في الحاق ابنه بالمدرسه فانه يرافقه للمدرسه دون حاجه لاوراق او تواقيع وكنا نسمع الاباء وهم يوصون المعلمين بنا قائلين هذا اعتبره ابنك انت مسئول عن تربيته وتعليمه لك اللحم ولي العطم هذه الجمله او ما يماثلها تعطي للمعلم فسحه ومدى كبير لايصال العلم والاخلاق للطالب وتوضح للطالب سوء المنقلب وتزرع فيه احترام المعلم والخوف من عقابه – في بداية مراحل الدراسه يطلب من الطالب ان يكون معه لوح خشبي بطول 45 سم وعرض 25 سم تقريبا يصنعه النجارون ويغطي ليتمكن المعلم من كتابه الدرس له ثم بداء عصر الدفاتر الورقيه * كان الطالب يحمل حقيبته التي هي عباره عن قطعة قماش ابيض تخيط في المنازل لاستيعاب الختمه ودفاتر الطلبه وتقفل بخيط طويل يلتف عليها مرارا وله خيط مربوط من الجانبين ليتمكن الطالب من حمل تلك الحقيبه على كتفه * تبداء الدراسه بالنسبه للطالب بتعلم حروف الهجاء أ ب ت ث ج الخ وكان تعلم هذه الحروف يسير مسيره سهله لان المعلم يربط الحرف بامر نستعمله فيقول لنا الالف مثل العصى والباء مثل الصحن والدال مثل الكتب والشين مثل الشريم والنون مثل الصحفه واللام مثل الباكوره والياء مثل المحماس وهكذ كل حرف له ما يشاكله هذا ما اذكره عن مشاكلات الاحرف ثم يتم تعليم اشكال الاحرف حسب مواقعها فنتعلم الالف المفرد(أ ) والالف من اخر( ـا ) باء مفرد ( ب ) باء من اول( بـ ) باء من وسط ( ـبـ ) باء من اخر ( ــب ) وعلى هذا المنوال يتم تعليم حروف الحجاء وشكل الحرف في مواضع الكلمه * بعد اجادة الحروف تبداء مرحله تشكيل الحروف بالضمه والفتحه والكسره حيث يكتب كل حرف 3 مرات ويتم وضع الفتحع على اول حرف ثم الكسره على الحرف الثاني ثم الضمه على الحرف الثالث ويطلب من التلميذ التهجئة فيكون الجواب لحرف (ب ) كما يلي باء بي بو وهكذا ثم يتم التدرج الى الفحتين والكسرتين والضمتين والى المد بحروف العله الالف او الواو او الياء مع المد الصغيره الساكنه فوق الحروف على نسق ما هو بالقران ثم السكون ثم الشده وفي كل مرحله يتم كتابه احرف وتشكيلها بما تم دراسته حتى يستطيع الطالب من كتابه وقراءة الاسماء والافعال مثلا ( ك) فتحه كا (ت) فتحه تا (ب )فتحه با = كتب+ (ش) فتحه شا( ر) كسره ري(ب )فتحه با = شرب وهكذا تتقدم العمليه التعليمية في تقويه الطالب على قراءه وكتابه الافعال والاسماء مشكلة لكي يستطيع نطقها بطريقه صحيحه فاذا ما تعدى الطالب هذه المرحله انتقل الى المرحله الثانيه وهي قراءة القران على يد معلمه الذي يجيزه في نهاية الفصل وفي هذه المرحله يقوم الطالب يوميا بقراءاة مقراء من القران يحدده المعلم ويطلب من التلميذ ان يتدرب على يد طالب اخر سبقه في الفصل يختاره له ويكون هذا العمل بمقابل اعتقد 2 شلن شهريا والامر سيعود لك عندما تتقدم حيث سيطلب منك تدريب طالب اقل منك ولا اعلم هل هذا لجميع الطلبه ام انه مقصور على من يثبت نشاط وذكاء شخصيا تدربت على يد طالب نسيته وقد دربت طالبين فيما اعتقد اظن الاول علي محمد محيور والثاني عبيد كرامه سويدان عند قرائتك على المعلم كنا نقراء وايدينا مرفوعه الى اعلى فاتحين راحتنا استعداد لتلقي جلده من صوت المعلم والصوت عصاة مربوط بها خرقه ملفوفه ومحبوكه بشكل شديد يكون لضربتها الم حارق محدود فاذا ما اخطاء الطالب في القراءه وفي التشكيل وراسه وعينيه على الختمه فان الصوت يحن في راحته لكي ينبهه ان هناك خطاء ما لا بد لك من تداركه والا ففي كل مره تخطي فان الصوت جاهز لك وكان بعضنا يقراء وهو يبكي الا ان ذلك لا يوقف المعلم ولا التدريس في نهايه العام الدراسي وعندما يتاكد المعلم ان تلاميذه قد اصبحوا على قدره واستطاعة لكي يواجهو كل اهل البلد ويقروا امامهم دون ان يعتريهم الخوف او الخجل ودون اخطاء فان المرحله تتوج قرب شهر عرفه ذو القعده حيث يتم اقامه حفل في مسجد الشيخ جامع عينات يجتمع فيه كل اهل البلد ويقوم الاهالي بعمل دلال القهوه وخبز قراص البر اللين وكل طالب متخرج يقوم اهله بعمل دله قهوه شديده الحلاوه وقفة مملوءه بالخبز توزع على الحاضرين ويقولون مثلا اذا كان اسم الطالب (عبد الله )رجزا بهذه الكيفية ( عبد الله ختم القران باندخن بالمر واللبان ) *اللبان والدخون على المناصب وكبار القوم ويخرج الطلبه في موكب مهيب يتقدمه الساده والاساتذه والاباء فيما يحمل احد الرجال اللوح الكبير الذي خطت على الجانب الاول منه سورة الفاتحه وعلى الجانب الاخر اية الكرسي ( مخطوطه بحروف كبيره خطت بماء الذهب واللوح اية في الجمال وارجوا ان يكون محتفظ به وان يتم مراعات ان لا تاكله الارضه اذا اهمل -) اماعموم الطلبه في المدرسة فيكونون من الخلف سواء المحتفى بهم او طلبة الفصول الاخرى وعند الوصول للمسجد يجلس كل شخص في موضعه ويتقدم الطلبه الذين ختمو القران في الصفوف الامامية لقد كان الاحتفال يجري في حوش المسجد الذي يسمى الضاحي وكان الجميع يواجهون اللوح الذي يوضع على ساريه في الجانب الشرقي بحيث يكون الجميع ظهورهم للقبله ولا اعلم الحكمه في هذا ربما لكي يستوعب المسجد اعداد كبيره من الناس الى ان يصل والى موقع المنبر ولا بد ان يكون الاحتفال في الهواء الطلق– ويقف المعلم على جانب اللوح ثم يستدعي طالبا لكي يقرء الفاتحه ثم يقلب اللوح ليكمل قراءة اية الكرسى دون خطاء وهكذا طالبا اثر اخر وفي الختام يتم توزيع الخبز والقهوه على الحاضرين ويتلقى المعلم شكر وتقدير وثناء الحاضرين على ما بذله من جهد وعلى قدرة الطلبه على القراءة السليمه الخاليه من اللحن وعلى شجاعتهم التي مكنتهم من القراءه في هذا الحشد الكبير دون وجل او تردد او خوف بعده يتم عمل احتفالات شعبيه للطلبه ولعل ذلك ياتي في موضوع اخر –بعد ذلك ينتقل الطالب الى مرحله اخرى حيث يدرس التوحيد والتجويد والنحو وبقية العلوم على يد اساتذه اخرين * ان التحصيل العلمي للطالب وخصوصا في اصول الاخلاق وقراءة القران لا يكون من المدرسه بل من المجتمع عموما لان كل كبير في السن هو خال لنا لابد ان رايناه من الذهاب وتقبيل يده وعاده تقبيل الايدي كما يقول احد القدماء كانت مخصوصه في العلماء ال بافضل في تريم لما لهم من فضل على الناس بالخلق والعلم والعطاء ثم بعد وصول الساده الاشراف تنازل ال بافضل للساده لقرابتهم من رسول الله الا انها عاده الف عليها اهل المنطقه واوصلوها الى مرحله خرجت عن الاحترام الى ما يشبه التقديس في بعض الاحيان وكان بعض من الساده خصوصا المتعلمون ومن تعودو السفريتحاشون ان يقبل الناس ايديهموهي قضيه ليست شرعيه وفيها اقوال ليس هذا مجالها * اما بالنسبه لنا كاطفال فمن هو اكبر منا سنا مفروض علينا ان نبجله ونشم( نقبل ) يده ونقول للسيد ياحبيب وللبقيه ياخال ولا نقول ياعم بل ياخال لان الخال اقرب ( يقولون انتسب للخال ياتيك الولد ) وايضا كان المسجد احد اهم مواقع التحصيل العلمي فالحزب الذي كان من اهم واجباتنا ويبداء بعد صلاة المغرب جماعة في المسجد ثم نتجمع في حلقات يقراء كل فرد من الحاضرين في الحلقه مقراء من كتاب الله ويلحق الاخر بما بداء به السابق وكانت ردودنا كاطفال على من اخطاء في التشكيل واخل بالمعني شديد لايخلو احيانا من لهو الصبيه حيث يكون الرد جماعيا وبصوت جهوري شديد لتصحيح الكلمه وقد يكون من نتيجة هذا بكاء الطفل القاري الا انه يستمر بالقرائه حتى ولو كانت قرائته ضعيفه وعليه ان يتحمل اصواتنا وصراخنا عليه وهذا الامر كان يدفعه لتقوية قراءاته لقد كان الحزب احدى اهم الوسائل في تحفيظ القران وعلى حد علمي فقد كان كثير من الاباء الذين لا يفكون الخط قادرين على الاحساس بالخطاء في تهجئة كلمه من كتاب الله وكان البعض يتنحنح قائل احم احم اذا حدث خطاء لم ينتبه له البقيه وهذا ما حدثني به الاخ سالم عبود بن خليفه فقد قال لي ان والده رحمه الله كثيرا ما يصحح اخطاء القراء في المسجد بطريق الحمحمه رغم انه امي وهناك كثير من هذه الامثله لبعض الاشخاص حفظ القران عن طريق السماع اثناء حضوره وجلوسه في موقع قريب من حلقات الحزب في المساحد– ان الغياب عن الحزب امر غير مامون العواقب لان المدرس لديه جاسوس سري من الطلبه في كل مسجد يعلمه فيه بتاخر أي طالب عن الحضور للحزب وفي اليوم التالي وعليك ان تبرر غيابك فان اقتنع المعلم فقد نجوت من العقاب والا فان الصوت سوف يحن على بدنك بما يجعلك تبكي من الالم ومن الخجل لان العقاب يتم امام الطلبه الاخرين الذين لا يتوانون عن اظهار الشماته بالابتسامات الساخره والقيام بعضعضة الشفاة وتحريك الراس يمنه ويسره دليلا على سعادتهم بهذا العقاب ( وعلى ذكر عض الشفاه فقد تخاصم شخصين من حضرموت يسكنان شقة واحده خصام بسيط عابر الا ان احدهم اشتكي في احد مخافر الشرطه على الاخر وعند حضورهم حاول الضابط المصالحه بينهم ولان الامر لا يعدو كونه نوعا من انواع الضحك والفرفشه فقد قام المشكو عليه كلما وجد فرصه من التفات الضابط للناحيه الاخرى بعض شفته السفلى وتحريك راسه كنايه عن انه سوف يلومه عندما يصلان للسكن فيزيد ذلك من حنق الشاكي ويقول للضابط شفه يعضعض لي براشيمه ( نطلق اسم البرشوم على الشفه )ولم يفهم الضابط المسكين هذه الجمله واصطلحو وهم اقارب وابناء عمومه احدهم توفي عليه رحمه الله والاخر لا اعلم اتمني له الخير)– في عام 1967 عندما وصلت للكويت وكان عمري 9 سنوات وكان تلفزيون الكويت قد بدا ارساله بالابيض والاسود كان بداية الارسال في الساعه6 مساء يبداء بالسلام الاميري ثم قراءة ما تيسر من القران من خلال تمرير صفحه تظهر على شاشه التلفزيون وتحمل بعض الايات وبما ان موضوع التلفزيون كان جديدا فان الجميع يتحلق بقربه منذ بداية الارسال حتى الختام في الساعه 10 مساء وقد كنت اقراء الصفحه التاليه قبل ان تعرض فكان الكويتيون الذين عملت لديهم يتعجبون من كوني حافظا للقران ولست حافظا ولم اكن الا ان الدراسه القوية التي تلقيناها في صغرنا وحضور الحزب كان ولا زال له اثر على قدرتنا في قراءة القران فلا زلت حتى الان استطيع في اغلب الاحيان من معرفة الايه التاليه اذا استمعت للايه السابقه والحمد والمنه والشكر لله على ذلك والفضل للاساتذه الكرام الذين علمونا ودرسونا وكم اشعر بالحسره حين اتذكرهم وتصيبني غصه كبيره لانني لم استطع ان اظهر لهم فروض الثناء والشكر والتقدير واهدائهم هدايا تليق بما حفروه في نفوسنا واذهاننا من حب واخلاق وصدق وشموخ وعلم الا انني اليت على نفسي ان اقراء سوره الاخلاص ثلاث مرات ثم اهدي ثوابها اليهم واحدا بعد الاخر وكثير ما اذكرهم واتمنى ان يتبع هذه الطريقه من مات معلمه اما من كان معلمه حاضرا حيا فان عليه ان يضعه فوق راسه وان يظهر له ذلك امام الناس ارجوا الله ان يتقبل مني تلك القراءه وذلك الاهداء * ان موضوع المدرسه والدراسه كما يبدو لي وبعد ان وصلت الى نهاية الصفحه الثالثه التي تطلب مني ان اختتم الموضوع لكي يكون الجزء الاول وبرغم ما وضعته من احداث فانني اعتقد ان في ذاكرتي الكثير حول هذا الموضوع فلا زال على ذكر الكثير من الاحداث – ان محاوله المقارنه بين الحاضر والماضي ظالمه ان ابنائنا حاليا يعيشون في بيئة نظيفة صحيه وحتى اعطي مثالا لذلك من واقع التجربه فقد كان النظام في مدرسة حسين نظاما صارما و خلف المدرسه من الناحيه الشرقيه كانت هناك طهاره ( حمام لقضاء الحاجه من بول وغائط ) ولا اذكر عدد الغرف فيها 2 او 3 او 4 ليس لها ابواب فلا بد قبل الدخول من الحمحمه بان تقول احم ولابد للذي يشغلها من الرد بالحمحمه ايضا فيقول احم ليعلم الطرفين بالواقع ولا يوجد ماء لاستعماله لا للتنظيف والاستنجاء والوضوء ولا للشرب بل استعمال الفقاش من المحوب وربما لا يقوم الفقش بمهمته الكامله بالنسبة لاطفال اعمارهم من 6 او 7 سنوات وما فوق * كانت النافذه القريبه من الباب توضع فيها قطع مربعه بحجم راحت اليد او اكبر قليلا من الطبق الكرتون المقوى وعليه ارقام 1 و2 و3و4 على عدد غرف الطهاره واذا رغب طالب في الذهاب لها استاذن استاذه برفع اليد ثم ابداء الرغبه وبعد ان ياذن الاستاذ له يذهب الى النافذه التي تضم قطع الكرتون ويلاحظه الاستاذ القريب من النافذه فاذا وجد قطعة كرتون فانه ياخذها ومن رقم القطعه فانه يعلم ان الغرفه التي تحمل نفس الرقم غير مشغوله فيذهب اليها مباشره واذا لم يكن هناك قطع كرتون فعليه الانتظار لان كل غرف الطهاره مشغوله حتى يعود طالبا اخر – بالنسبه لشرب المياة لا يوجد سوى المربده القائمه تحت بيت ال الحييد وهي من اكبر المرابد في عينات يكلف رجل او امراة بافراغ قربه او قربتان او معرص مكون من تنكتين (من المياه ) فيها يوميا واحيانا لا تنجز المهمه لاسباب كثيره ولهذا فقد تعودنا ان نشرب من تلك المربده من شدة العطش طوال اليوم الدراسي ووسيله الشرب من المربده التي ربما يكون الماء فيها متوفر الا انه سرعان ما يجف نظرا لعدد الطلبه ويتم الشرب بواسطة طبله من طبال الطماطم الكبيره او التي يتم فيها وضع بعض الاغذيه المحفوظه ومن كثرة الاستعمال تكون محليه وقذره وقد تكون هناك اكثر من قصعه واذا كان الماء قليلا فاننا (نوحله) أي تسمع صوت القصعه وهو يحتك بالنوره داخل المربده وفي كثير من الاحيان كنا نشرب الماء وفيه ( باكور ) وهو جزيئ عضوي نراه يتحرك يتكاثر في المياة الاسنه واذا اردنا ان نتجاوز ذلك وضعنا جزء من مزادرنا ( الشميز) على الطبله وشربنا من خلال القماش واذا لم نجد ماء في المربدة ذهبنا الى مربدة التربه قرب مسجد الجبانه فاذا لم نجد الى مربدة مسجد الزاهر وهكذا ( ان تلك البيئة القذره هي ما تربينا فيه ولهذا يجب ان يحمد الله ابنائنا على ماهم فيه من خير لقد كانت الوفيات كثيره في الاطفال وصغار السن نتيجه لمثل هذا – ان الموضوع ذو شجون وسنتابع موضوع العلمه والمعلمون دون استعجال لعلنا نستطيع ان نوضح لابنائنا جزء من ايام زمان ولكي نقبل رؤس معلمينا {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ }المجادلة11
************************************************** *************
العزيز ابو محمد خالص الشكر والتقدير على المرور والتعليق واتقدم لك ولروار المنتدي جميعا بالتهاني الحاره بمناسبه راس السنه الميلاديه 2010 ونرجوا الله ان تكون ايامها ايام خير وسلام وتنميه على بلدنا اليمن وكافة بلاد المسلمين وان يكون فيها ما نصبوا اليه على المستوى الشخص وكل عام وانتم بخير
للاسف فان ذاكرتي لم تحمل الكثير الا في الجوانب الفرعيه حول الدراسه ولان الوقت لا يسعفني بسئوال او زيادة بحث فان حسبي ان اكون قد لفت انظار الابناء الى الفارق الكبير بين الماضي القريب وبين ما يتمتعون به من نعم اسبغها الله عليهم فحتى المعلومه لم يعد الاستاذ هو المصدر الوحيد لها بل كثر المثقفون والمتعلمون في المجتمع كما اصبح بامكان من يطلبها ان يبحث عنها بكبسه زر وهذا يجعل مسئوليتهم مضاعفه ويلقي عليهم باعباء ويقطع عنهم شكاوي الاعتذار*
بالنسبه لموضوع الحزب وهو امر يحفز اصحاب العقول عن اسباب توقفه في اغلب المساجد بعينات ولن اخوض في هذا الا ان الواجب على نضار المساجد ان ينظرو الى خير اوقفوه ونحن من هنا نناشد هم ان يعيدوا هذا االمنبرالاسلامي الكبير الذي كان من اسباب حفظ القران لاباء لنا انت تذكر منهم الكثير وانا اذكر الكثير وغيرنا مثلنا وهم من كل فئات المجتمع وفي كل مساجد عينات وغيرها
وهذا يجعلني اتاكد من ان عينات واهلها في غالبهم في السابق كانو من اهل الخير والصلاح والتقوى ونتنى ان يرزقنا الله جميعا مثلهم تقوى وحسن خاتمه – ايضا ايام رمضان كنا كما ذكرت نتسابق لختم القران في المساحد ابتداء من صلاة الظهر وحتى قيام صلاة العصر لسببين الاول الاهل يبعدونا عنهم حتى ياخذو قيلوله هم محتاجون لها وان جلسنا في البيوت اقلقنا راحتهم وراحت الجيران والثانيه الاستفاده من هذا الوقت في قراة القران وهو امر يقوينا على الحفظ ويزيد من تمكننا على القراءه والكتابه اتمنى ان يضع من لديه معلومات عن المدرسه بعض ذكرياته- اما والدكم رحمه الله فلا زلت احتفظ له بذكرى في مخيلتي واتذكره وبيده المزحاه وهو في المقلب يقلب الرمل سمتا هادئا عليه علامات الورع والتقوى وقد اخبرني الاخ حسين ( ابو صالح ) بان والدكم كان ذو بصيرة نفاذه فقد بداء في غرس شتلات النخيل قرب بيتكم العامر في عينات برغم انكم تمتلكون نخيلا في المسيله قائلا سياتي يوم قلا لا تجدونها ( أي النخيل ) او تعجزون عن الذهاب اليها وسيكون كنزكم من التمر فيما ازرعه الان ( قال رسول الله*في صحيح مسلم
حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْلَمَةَ بْنِ قَعْنَبٍ حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ طَحْلاَءَ عَنْ أَبِى الرِّجَالِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ أُمِّهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « يَا عَائِشَةُ بَيْتٌ لاَ تَمْرَ فِيهِ جِيَاعٌ أَهْلُهُ يَا عَائِشَةُ بَيْتٌ لاَ تَمْرَ فِيهِ جِيَاعٌ أَهْلُهُ أَوْ جَاعَ أَهْلُهُ ». قَالَهَا مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلاَثًا.
رحمه الله واسكنه فسيح جناته خالص الشكر مره اخرى ابو محمد
************************************************** ********
الابن العزيز المثقف كل عام وانت وجميع رواد المنتدى وارتك الكريمه ومن تعرف بخير وعافيه هذه بمناسبه السنهالهجرية والميلاديه الجديده
خالص التقدير على المرور والتعليق الذي اصبحت انتظره وقد وضعت الخلاصه المفيده حين اوردت المقوله ان الاوطان تقوم على كاهل فلاح يغذيه وجندي يحميه ومعلم يربيه * فيما يتعلق بطول الموضوع فانا احيانا اخجل من موضوع الاطاله لان هذا عيب في اعرفه منذ زمن لا استطيع الفكاك منه وقد يكون لمعيشتي اسباب في ذلك فانا اعيش في غرفه منفصله ليس معي فيها فرد ولا التقي باحبابي من اهل البلد الا في اوقات محدوده من بعض ايام العطل وعملي ايضا امارسه وانا منفرد ولا يزورني احد الا في النادر ومن يزوروني محدودين معدودين ولهذا اقيم نفسي بانني اقل فرد يتكلم بسبب الانفراد الا انني عندما اجتمع مع الاخوان احاول ان انفس عن نفسي - اعرف ايضا ان البعض عندما يرون اسمي لا يفتحون الموضوع فربما لديهم اسباب واعذرهم والبعض لا يحب الاطاله ويتجنبها ولهم عذرهم الا ان هناك من يرغب في معرفة احداث من ماضي عينات واهلها فهم الذين اوجه خطابي لهم واتمنى ان استطيع الحفاظ عليهم متابعين واليوم الذي احس فيه ان ما اكتبه قل متابعوه فسوف اتوقف - خالص الشكر والتقدير على رسائلك المشجعه التي تدفعني وغيري من رواد المنتدى الى بذل جهود مضاعفه وشخصيا لدي عدة مدونات اهمها ( العيناتية ) اهملتها من اجل خاطر منتدانا واسلاته ابنائنا واخواننا ومجتمعنا وبلدنا
بارك الله فيك واسعدك وافرحك بالخير والمال والولد وطول العمر وبالجنة يوم المعاد
************************************************** ************
الابن العزيز طلال كيف حالك وعساك بخير ونعمه من الله
شكرا على المرور والتعليق ايضا التسائل الذي ابديته مشروع وقد كفاني الاخ عينات بالرد
وبرغم ذلك لا زال في نفسي شيى من الامر نكتمه ولا نبديه حتى لا نقع في المحضور والدخول في خلافات الفقهاء والمحدثين وهو ما نحرص كل الحرص على ابعاد المنتدى عنه
بارك الله فيك
************************************************** ***
الاخ عينات عوفيت وسلمت على المرور والتعليق وقد كفيتني تجشم عناء الرد على ابننا طلال في تسائله حول الحزب وبرغم ان للامور وجهات نظر الا ان ردك يكفي
ان الفارق بين الاجيال يتمثل في قول رسولنا صلى الله عليه وسلم( قال رسول الله صلى الله علية وسلم (خير القرون قرنى ثم الذى يلية ثم الذى يلية) وللحديث تخاريخ مختلفه
خالص الشكر والتقدير لك وبارك الله فيك
معيشة ابائنا الجزء الخامس عشر

معيشة ابائنا الجزء الخامس عشر
هذه السلسه لابنائنا الذين لم يعايشوا وقتا صعبا شديدا وحياة قاسيه من حيث المعيشه الا انها زاخرة بالورع والتقوى والبر والاحسان والطمانية والرضي والقناعه وانني من واقع المصداقيه ورغبه في طرح المعلومه والاضافه عليها ادعو كل من لديه اضافات ان يتكرم بالاضافه وله الشكر والله ولي التوفيق توضيح – ان بعض المواضيع ترتبط بالجانب الشخصي لي و لست محققا ولا مؤرخا انما اكتب ما استوعبته بصفه شخصيه وما رائيته او عايشته هو جزء من الواقع وربما يمثل زاويه ولا يسجل كل الامور الا انه يلقي الضوء عليها ولا بد ان تكون هناك اجزاء وزوايا وحقائق لم اسمع عنها ولم اراها مما يترك مجالا واسع لملؤ الفراغات وتكملة الصوره لكل من لديه اضافه
************************************************** ********
بسم الله الرحمن الرحيم – قال تعالى أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
{وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }البقرة31 لقدكانت الاية الكريمه حاضرة في فكر امير الشعراء احمد شوقي حين نظم قصيدته الجميله قم للمعلم وفه التبجيلا = كاد المعلم ان يكون رسولا
فالايه الكريمه اوضحت اول مرحلة تعليم لمخلوق من الخالق سبحانه وتعالى *
وبرغم ان هناك من عارض قصيدة شوقي من الشعراء ومنهم ابراهيم طوقان وغيره الذين راو بعين غير التي راي بها شوقي عظم دور المعلم وبرغم من ان الجاحظ مثلا قد الف كتابا اسماه نوادر المعلمين فان هذا المنحى لا يوشر عن استهانه بدور المعلم او انتقاص له وقد وجدت نفسي اشط واسير مع فكري في هذا الاطار ثم وجدت ان الموضوع سيطول فقررت ان اجعل مسيرتي في ذلك الاتجاه موضوعا بحد ذاته ساضعه في النتدى التربوي تحت عنوان المدرس بين الجد والهزل لمن يرغب في الاطلاع** ان دور المعلم عظيم بقدر ما اوضحته الايه الكريمه وقد قرات ان في امريكا مدرسة كل مدرسيها ممن حمل درجة الدكتوراه في شتى التخصصات وان قبول الطلبه يبداء منذ الروضه ثم الابتدائي والمتوسط والثانوي وحتى نيل درجه الدكتوراه والمدرسين نفسهم لا يتغيرون الا من قبيل التجديد وبنفس الصفاة والتخصص ولاينتسب اليها الا اولاد الاغنياء ودرجة الاهميه فيها ان الدكتور يدرس الطفل ثم التلميذ والعله في الامر ان هذه المرحله هي اهم المراحل التي يحتاج الطالب فيها الى الرعايه والعنايه اما اذا كان الطالب من بيئة متخلفه او يعيش في اسره موبوئه بكثير من امراض المجتمعات المتخلفه والمتعلقه بالاخلاق والادب بان دور المعلم اذا ما اراد زرع المثل والعلم في اذهانهم او بعضهم يكون مضاعفا اضعافا كثيره فلا بد له من اخراج ما براسه من معلومات او مثل خاطئة ثم وضع البديل لها وفي وضع كالذي نعيشه فان هذا الامر مستحيل وعلى كل حال لا بد من طلبه مشاغبين يشبهون طلبه مسرحية ( مدرسة المشاغبين ) وربما كان طوقان او غيره قد ابتلي ببعض التلاميذ من هذه الفئه * وعود على بداء فقد ضمت عينات العديد من الاساتذه الكرام وبحكم غربتي فان ذاكرتي لا تحمل الكثير لورثة الانبياء روى أبو داود والترمذى من حديث أبى الدرداء رضى الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من سلك طريقا يلتمس فيه علمًا سهل الله له طريقًا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع. وإن العالم ليستغفرُ له مَنْ فى السموات ومن فى الأرض حتى الحيتانُ فى الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب. وإن العلماء ورثة الأنبياء.وفي هذا يقول الإمام أحمد رحمه الله تعالى *الناس محتاجون إلى العلم أكثر من حاجتهم إلى الطعام والشراب، لأن الطعام والشراب يُحتاج إليه فى اليوم مرة أو مرتين، والعلمُ يُحتاج إليه بعدد الأنفاس* وفي المجال متسعا لمن يرغب في ذكر مدرس له فضل عليه – بالنسبه لي اذكر من الوقت القريب الاساتذه مدراء مدرسه عينات الموحده وكثير من المدرسين وخصوصا الاستاذ المربي الفاضل عبد الله بازهير الذي وجدته دائم السئوال على طلبته وعلى مدرسة عينات وكان شديد الحرص على طلبة عينات حتى بعد انتقاله الى ثانوية تريم فقد استمر يطلب مني ان اكون همزة الوصل بينه وبين اسر بعض الطلبه من ابناء عينات في سلوكياتهم وتحصيلهم العلمي المتدني مع ابائهم حرصا منه عليهم وحتى لا يكشف نفسه للطلبه واسرهم ليستطيع متابعه هذا الدور الرائد – اما عن اساتذتي في مدرسة عينات فسوف اتحدث عنهم بقدر ما اختزنته الذاكره عنهم وليس باقدارهم فلهم كل التقدير والشكر والعرفان فقد كانو مثالا للاباء والمعلمين ولا اذكر عن أي فرد منهم الا الفعل الجميل والطيب– لقد كان احد الاستاذه المرحوم عبد القادر بن محمد الحامد الذي كان يمثل القضاء في عينات وكان يقوم بعمل الماذون أي يعقد للناس في اعراسهم كما كان خطيبا لاهل عينات يخطب في كل جمعه في المسجد الجامع وكان عالما بالعلوم الشرعيه و علم المواريث والقسمه وكان رحمه الله من اكثر الناس طيبة وحياء ولطفا طويل القامه يميل الى السمره وكنت اظنه من المساكين لفرط تادبه وتباسطه مع الناس ولسمرته حيث كنت اعتقد ان الساده لا بد ان يكونو من بيض البشره كنت عند عودتي من الكويت اجلس احيانا في مجلسه كل عصر في مسيله الوادي بقرب مرصد المضلعة الملحقه حاليا بمسجد الخير فقد كانت تلك البقع تمتلى بالبطحاء ويجلس معه بعضا من اعيان عينات –( وعلى جانب اخر باتجاه العلب كان هناك مجلس اخر للمرحوم محمد عوض بايعقوب ومجموعته وله فضل كبير على عينات لعلي اذكره في موضوع العادات الاجتماعيه– المعلم الثاني ابو بكر بن شيخ بن احمد ابو علي اطال الله بعمره لااذكر عنه سوى انه كان من المعلمين الذين يستمعون لنا في الجديده في حفظ قصار السور واما دوره في البلد فانه واضح وكبير وابو علي عالم فصيح اديب صوته عذب عندما ينشد الموشحات الدينيه في مواسم الموالد وله نفس سمحه كريم النفس يندر اذا قدمت له خدمه او دعوته على مائدتك ان يرفض ولا ياتي ويده فاضيه بل يملوها بما قسم مع حديث طيب اعرف عنه الطيبة والاخلاق العاليه والتواضع كنت اذا قدمت من السفر وراني في مسجد الشيخ في اول جمعه غير طريقه للسلام علي ولا يسمح لي بتقبيل يده وانا افتخر بذلك فهو استاذي واذا ما سبقته الى تقبيل يده بادر في نفس اللحظه بتقبيل يدي اطال الله في عمره- اما الاستاذ عبد الله سالم بايعقوب فلا اذكر له الكثير بسبب انني لم ادرس طويلا بل ان السفر الى الكويت كان هو قسمي ونصيبي ولذلك اقول مادريت عنه الا ان صف الاساتذه السابقين كان اقصى درجات العلم في مدرسة حسين حيث ننتقل اليهم بعد ختم القران ونتعلم علوما سبق ان اوضحت بعضها واكثر من هذا اقول مادريت وابائنا يرددون حكمه هي – (خيار العلم قولت مادريت) وكنت استمع الى والدى رحمه الله وهو يدندن اثناء عمله ويقول ( قال الفتى الشاعر خيار العلم قولت مادريت ويكمل على هذا المنوال ) وهي مقوله للشاعر ابو عامروهو من اشهر شعراء حضرموت حيث *يقول بو عامر *خيار العلم قولت مادريت *ان شفت شي ما قلت شي* وان حد حكا لي ما حكيت وهذه الحكمه جائت من قول احد الحكماء الذي قال* من قال لا ادري فقد افتى* وقال على رضي الله عنه - ولا يستحي من يعلم إذا سئل عما لا يعلم أن يقول الله أعلم*وقال الشعبي * لاادري نصف العلم *وقال مالك * من فقه العالم أن يقول لا أعلم – اما المعلم عمر القرويو رحمه الهل فقد كان من الذين يقراون على القبوروكان اعشى(بصره ضعيف) كبير السن والمدرسه لا تخلو من شقاوه الصبيان واحيانا كان لا يستطيع تمييز طالب من اخر وهو امر عرفه الطلبه فيتحاشون بذلك من عقابه حيث الصوت الطويل في يده ويصل الى ابعد طالب بالصف كان رحمه الله مسئول عن تعليمنا الحروف والتشكيل وفيما تحكيه لي جدتي لامي رحمهما الله ولا اذكر الحادثه *فقد كانت تقوم بتوفير مياة الشرب له أي تعمل ملايه لعدد من المنازل ومن ضمنها منزله فاظنه اراد ان يعاقب طفلا في الصف فاصابني الصوت فابكاني فذهبت الى البيت وانا ابكي وسالت جدتي عن السبب ولما علمت انه ضربني دون سبب وكان يقصد طالبا اخر امتنعت عن توفير الماء له عدة ايام حتى قارب الماء على النفاذ من منزله فنزل يستوضح الامر ظنا منه ان ما منعها هو المرض ولما علم بالامر اعتذر لها رحمه الله واسكنه فسيح جناته – اما الاستاذ المرحوم علي بن احمد بن زاكن باحنان فقد كان صاحب عاهه في ارجله وقد قالو كل ذي عاهه جبار فقد كانت رجليه ملويه رحمه الله ولكن فكره مستقيم وعزيمته متوثبه وذكائه متوقد ولهذا كان موضع جلوسه في اوائل الصفوف بين الاعيان وهو يستحق هذه المكانه التي حصل عليها بسبب علمه الواسع وثقافته الكبيره لقد اخبرني رحمه الله بعد عودتي من الكويت( وقبل ان تلقى روحه بارئها راضية مرضيه باذنه تعالى) بموضوع لم اكن اعلم به حيث قال لى انه كان يدرس التلاميذ من بداية السنه وفي اخر العام يتم ختم القران الا في حالتي انا والاخ العزيز سالم عوض زاكن فقد ادخلنا المدرسه ووصلنا الى صفه في منتصف العام وقد دخل في تحدي مع محمد عوض بايعقوب رحمه اله باستحاله ان نختم القران مع المجموعه التي تقدمت علينا وقبل هو هذا التحدي والمخاطره اقصد انهم تخاطرو انه في حاله قدرته على الوفاء بهذا فله جعل ما وفي حاله الفشل فانه يدفع جعلا لمحمد عوض وقد يكون الجعل عباره عن عزومه على القهوه مع حبات من التمر( الجعل هو العطاء )ويستمر باعلامي انه الزمنا بضعف ما يلزم الطلبه الاخرين من واجبات وقرائه في القران وقد لا قينا نصيبا وافرا من الجلد على راحت الايدي وربما اعتقد البعض من الطلبه ان عقابنا اكثر منهم وقد نجح في التحدي واستطعنا به ان نختم القران في زمن قياسي واستطاع بنا ان ينجح في التحدي وقال لي ان محمد عوض رحمه الله كان يترقب قرائتنا انا وسالم زاكن حتى يسجل ايه ماخذ عليها فلم يجد واقر له بالنجاح لهذا كان رحمه الله من اكثر المعلمين الذين اثرو بي تاثير كبيرا لاانساه وساظل اترحم عليه وعلى جميع معلمينا- رحم الله معلمينا واسكنهم فسيح جناته واطال الله عمرالاحياء منهم ولهم كل التقدير والمحبة – هناك اضافات وجدت انه لابد منها لاستكمال المضوع وهي كما يلي
* ان الرحلة متواصله والعودة بالفكر والذاكره الى ما قبل 45 عام تقريبا لاستخراج بعض ما رسب فيها من احداث لقد كان اخر ما تحدثنا عنه في الموضوع السابق هو السقيا لان موقع مدرسه حسين في اخر منطقة النخر فرض على جميع الطلبه النزول اليها صباحا والنزول الى الجديده عصر وهي في خنيدره ولم يكن احدا يتافف من بعد المدرسه واذا كانت اسباب قد وقفت امام ان تكون المدرسه حيث الملعب حاليا فان وجود المدرسه في اخر النويدره ليس تعويضا لابنائها عن الفتره السابقه وليس عقابا لابناء النخر بسبب كون المدرسه سابقا قريبه منهم والامر في كل الاوقات ينحصر في طلب العلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم طلب العلم فريضة على كل مسلم وقيل ايضا اطلبوا العلم ولو في الصين ان العلم والمعلمون يذهب اليهم ولا ياتون اليك – لقد رايت الطلبه في المدرسه الموحده وهم يشربون من ثلاث او اربع قرب سوداء جديده موضعها قرب الباب المؤدي الى ناحيه الجبل تحت الرقاد بالتحديد ومعلوم ان القرب الجديده والسوداء لا تقوم بتبريد الماء بل بحفظه فقط وموضوع تبريد الماء جاء بعد تاسيس مشروع كهرباء عينات الخيري عندها كان للنادي واللجنه الخيريه وبتعاون بعض ابناء عينات الاخيار دور هام في توفير برادات ماء للمدرسه ولاغلب المساجد – ايضا للتاريخ فقد قام النادي واللجنه الخيرية ببناء طهار كامله للبنات في سفح الجبل القريب من المدرسه شرقا كان بنائنا متوازيا مع احداث 13 يناير المشئومة وبعد ان لاحظ المسئولين في النادي ان البنات اذا اردن الذهاب للطهاره فانهن يذهبن الى منازلهن وبعضها بعيد خصوصا ان المدرسه كانت بها طهاره وحيده في الجانب الغربي وقد رسم حدود الطهاره المرحوم الشيخ احمد بن عبد الرحمن باوزير ممثلا لبلدية تريم وقد هدمت تلك الطهاره ودخلت في حدود احد المنازل ولا اعرف كيف تم التقاص في هذا الامر –
ان الذهاب الى المدرسه خصوصا في فتره الصباح وفي فصل الشتاء حيث الارض بارده ( نقول عنها – الارض سبره شديدة البروده خصوصا ان لبس الاحذيه كان غير شائع او معدوم بالنسبة لاغلب ابناء عينات عدى بعض الموسرين ايضا كان الامر شاقا في فصل الصيف عند الرجوع ظهرا حيث الارض حاره ( نقول عنها رمضاء ) وما بين البروده والحراره) السبره والرمضاء ) ياتي الشوك الذي كنا نتعرض له باستمرار ولهذا كان من اهم مقتنياتنا القطب الحديد الذي يعمل لدى الحدادين ويحتوي على مسله وعلى ملقاط وحديد معكوف لاخراج الصني من الاذن المسله لحفر الجلد للوصول الى الشوكه والملقاط للقبض على الشوكه وسحبها من الرجل وبرغم كل ذلك فان المشي بدون احذيه ساعدنا على صفاء السليقه في افكارنا فقد كنا لا نحتار في معرفة اين ذهب الوالد او الوالده او أي فرد في الاسره لان الجميع كان على علم ودرايه برسم واثر ارجل الاسره * شخصيا اذا طلبت الوالده مني ان ابحث عن والدي كنت اتتبع الاثره واحيانا تقودني الى منزل عبد الله بن احمد الهدار في خنيدره والشخص الذي لا ينتعل حذا يحاول دائما السير على ارض رمليه بعيده عن الحصى والحجاره والشوك – ايضا كانت جلفه الرجل وهي القشره الخارجيه المواجهه للارض من ارجلنا غليظة وقويه وتتحمل الصدمات لاننا كنا نلعب ونسير ونجري على سفوح الجبال وكبار السن لا يلبسون الاحذيه الا عند ذهابهم الى القنيص حتى لا يتعطلون من اثر الشوك او الحفى من الحصي ( قال الشاعر عبيد بن محمد في جلسه دان مخاطبا علي بن سلمان رحمهم الله على وزن قدرالله يانفس اصبري – ماتجي قط بقعه بالخير – لو نصحتش وطابت نيتي – ما لش الا المقدر لي يكون – قال الشاعر ( بطلوا في القناصه ياعلي – وقتها قد عبر زامه عبر – خير لك بع عصاتك والحذي – في خطمكم عرب بايقنصون – ايضا نظم المرحوم ابو مسلم قصيده في احد اصدقائه الذي عاد من السواحل وذهب للقنيص للمره الاولى ووصل الى اخر خطم سبيه وعندما وجد ابو مسلم ان صاحبه يتافف ويتمنى لو لم يقنص وهو امر يقوله جميع القناصه اذا صادف عدم وجود جميله فنظم قصيده قال في بعض ابياتها – قال الفتي الشاعر اظنه صاحبي العاشق زحف * دحق الحصى ضره وداهل صاحبي دحق القطف * يا خو الاسد شفنا بغيتك في البعيده تعترف وعلى هذا المنوال واردت توضيح كلمه دحق الحصى والكلمات باللون الازرق تصرفت بها خلاف الواقع لقد كانت الفصول في مدرسه حسين تنقسم الى ثلاثه اجزاء الفصل الاول للمبتدين من بدايه تعلم الحرف حتي القدره على تشكيل وكتابه ونطق الجمل والفصل الثاني لدى معلم القران وقد شرحت جزء من الطريقة التي يتم فيها ذلك والفصل الثالث حيث يتم تعليم الدروس الاخرى المختلفه اما في الجديده في خنيدره فانها مكمله لما يتم تدريسه صباحا اضافه الى حفظ قصار السور حيث يتسمع الاستاذ لنا ما سبق ان طلب منا حفظه و حفظناه كان الطالب يصلي العصر في المسجد القريب منه ثم يتوجه الى خنيدره ولا بد ان يجد في الطريق اصحاب له متوجهين في نفس الاتجاه لا اذكر معلومات كبيره عن تلك الفتره الا ان العوده ظهرا الى البيت ونكون جائعين فنبحث عن بقايا الصبوح أي كسر الخبز وغالبا ما كان الاهل يعملون حسابا لهذا اما عند عودتنا قبل اذان المغرب فلا بد من( فغلوص التمر) هكذا نسميه والفغلوص من التمر هو كمية بحم قبضة اليد ونسميها العشوه وبهذا فان الوقت الذي يتوفر لنا للعب قليل ولا اذكر هل المدرسه في الجديده يوميا ام انها غير ذلك – كان السيد المرحوم عبد الله بن احمد الهدار يقدم لنا احيانا هدايا عباره عن دفاتر واقلام رصاص طويله تشبه الباكوره وممحايه وقد علمت انني اثناء تواجدي في الجديده بخنيدره وانا احاول تبرية القلم بواسط موس حلاقه وكان بقربي العزيز الصديق منصور بن عاشور مبارك التاجر المعروف بتريم الذي كان مع والده من سكان عينات واتمنى له طول العمر مع السلامه قيل لي ان الموس خالفت من القلم فوصلت الى حاجبه والحقت به قطعا نزل على اثره الدم انا لا اذكر هذه الحادثه ولا اذكر تبعاتها وهل عوقبت من قبل الاستاذ او الاهل – ايضا في حادثة متصله كان الطلبه اذا ختمو القران يتم عمل احتفال بهم يسمى مطلع الروس حيث يتم تلوين راس من الغنم لكل طالب نجح بالحناء ويزين واذا لم تكن الاسره تملك راس غنم تستلفه من الجيران بالنسبه لي قام المرحوم كرامه سعد باحنان باعارة تيس كبير لي ويتم قيادة الاغنام الملونه في المقدمه ويليهم الطلبه وهم يتقدمون الصفوف حاملين الجنابي التي ايضا يتم استلافها اذا لم تكن الاسره تملكها وبعدهم جمع من افراد المجتمع واباء الطلبه والاساتذة وضاربي الطوس والهاجر فالمسيره تسير على وقع الطياله ويقوم الطلبه بالجري للامام وهم يرفعون الجنابي ثم يعودون الى قرب الطاسه وهكذا حتي يصلو الى تحت منازل الطلبه حيث يتبرعون عنده ولا اذكر تفاصيل اكثر واتمنى ممن يذكرها ان يفيدنا بها الا ان الحادثه التي حصلت من احد الطلبه حين لامست الجنبيه التي يحملها راس زميله والحمد لله لم توقع اثر كبير جعل الاساتذه يستبدلون الجنابي الحقيقة بجنابي من الخشب تصنع لدى النجارين *ان شيطنه الطفوله امر لا بد منه فبعض الاحيان تكون بيننا مصارعات ولا يتعدى الامر اكثر من الرطس ( نقول ارطس به ) أي اسقطه على الارض ايضا كنا نشكل الفرق للعبة كرة القدم واثناء نزولنا من المدرسه نتحدى بعضنا البعض بعمل المباريات بين ال النويدره وال القوز او ال النخر وهكذا وتتم المباريات في ملا عب محدده فالنخر لديهم ملعب في اقصى النخر خشبات المرمي فيه وفي كل الملاعب من جزوم النخيل مربوط بها خرق باليه لتحديد المرمي وفي القوز كان الملعب قريب من الكوت الذي تهدم في موقع يقابل منزل سعيد علي باجبير تقريبا وفي النويدره كان الملعب قريب من بيت ال سويدان وفي البلاد والحوطه والرمله كان الملعب قريب من منزل محمد بن غالب في المقبرة الثانيه لعينات – ولاننا كنا نلعب كثيرا وذاكرتي تحمل الكثير عن العابنا فانني اعيد التسائل هل كانت الدراسه في خنيدره يوميا -
ساعود في الجزء القادم لاستكمال بعض الجزئيات المتعلقه بتعليم الفتاة اتمنى ان لا احتاج فيهما الى اكثر من جزء – ان للمعلم دور هام وله حقوق كبيره على الطالب ولذلك نهيب بالطلبه بان يحترمو اساتذتهم ويقدرونهم وينهلو من علمهم اما معلمينا السابقين فكانو اهل صدق ومكانه ودين وورع وخشوع قال تعالي {وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ }فاطر28
************************************************** *************
الابن العزيز طلال شكرا لك على المرور والتعليق وكما قلت فان هيبة المدرس المنخفظة واحيانا المنعدمه امر يوثر تاثير مباشر على المتلقي للعلم وهو ابنائنا الطلبه فلا يمكن زرع العلم والاخلاق والاحترام والتقدير للغير في اذهانهم اذا كانو لا يحملون تلك القيم لمعلمهم ولا يمكن لمعلم يحمل له طلبته الكثير من عدم الاحترام وعدم الهيبة وغيرها ان يزرع في اذهانهم نقيض ذلك
الاشكاليه تحتاج الى نقاش من المختصين لمعرفة الاسباب وهي اسباب تكمن في عدد من المحاور لعل اهمها الاستاذ نفسه ثم القوانين والحدود الموضوعه له للتقويم اضافه الى الاباء والمسئولين عن الطلبه والطلبه انفسهم وغير ذلك اذا لم تتظافر الجهود للمصلحه العامه فسوف تستمر هذه الاشكاليه
شكرا ابني العزيز وبارك الله فيك
************************************************** *****
الاخ ابو محمد شكرا على اعطاء الموضوع عنايتك واهتمامك
والواقع فيما يتعلق الامر بالمدرسين فان لهم حقوق علينا ونسيانهم او تجاهلهم يعتبر من العقوق في تصوري لان نكران الجود والجميل والمعروف امر يشين صاحبه ويجعله في ادنى درجات المهانه هذا اذا كان الامر يتعلق بشخص عادي او حتى صديق الا ان الامر اذا تعلق بمعلم او مدرس فانه يرتقي الى ابعاد اكبر لان العلماء ورثة الانبياء ولان المعلم علم بامر الله والايات كثيرة وداله في هذا الشان ان على كل فرد يحمل ذكرى لاستاذه او معلمه فعلية ان يذكرها ولا ينساها ممتنا على ما قدمه له ذلك الانسان من خدمه حين علمه حتى لو كان ما علمه اياه حرفا واحد فما بالك بالمدرس
ان ماذكرته اخي حول الاستاذ عامر النوبي امر يصب في مجرى الاحسان وذكر الطيبون وذلك من خلال ارتباط في مسيرة الخير والعمل الطوعي وهو طريق لم يخذل من سار فيه ابدا فلا تتعرف الا على الاشخاص الطيبين وتقوي علاقتك بهم وتنبذ من يناقظهم ولا تكسب منه الا فعل الخيرات وانشاء الله كلها في ميزان الحسنات جزاك الله خيرا اخي ابو محمد على ما سبق من دور وعلى استمرار هذا الجهد حاليا وعلى تواصله مستقبلا وربنا يطيل عمرك ويعطيك على قدر نواياك
خالص الشكر والتقدير ابو محمد
الابن العزيز ( المثقف ) لا عدمناك مصحوبة بطول عمر وخير واستمرار تقدم ونجاح
شكرا لك على المرور والتعليق
ان قولك لي بان مثل هذه الحلقات تدفع النفس لتجديد العزيمه بكل ما اوتيت من قوه قول جميل احثك عليه انت واقرانك واشجعكم واطالبكم بان تستفيدوا من كل موقف او كلمه او جمله لكي تجددوا بها عزيمتكم وتبداؤء بها انطلاقتكم نحو الامام وكل تعثر هو في واقع الامر دافع للقيام والتحدي والانطلاق بقوة اكبر – لقد مضت سنة الاولين ومن سبقهم كان يعيش حياة اشد ضنكا ومعاناة وهي سنه الحياة واليوم امتدت النعم بفضل المولى سبحانه وتعالى وموقفكم انشاء الله افضل واقوى وقد مرت على قصة اقدمها لكم مفادها انه في زمن من الازمان اجتمع عالمان كريمان يحملان من العلوم افضلها واحسنها واكثرها فائدة للناس علوم دنيا واخره وقد انقسم الناس في تصنيفهم ووتوصيفهم واعطاء كل منهم الدرجه التي يستحقها لمعرفة من في الدرجه الاولى ومن يليه فلم يستطيعوا ذلك فاسندوا المهمه الى علماء ذلك العصر في كل فنون العلم لكي يمتحنوهم وعندما اجتمع العلماء والناس يشهدون وحضر العالمان الى موقع الامتحان لكي يتم تصنيفهم الاول والثاني وبداء الحكام يسئلون ويناقشون وبعد مرور ايام من الاسئله والنقاش حان الوقت لكي يقدم كل حكم درجاته في تقييم العالمان فوجدو ان جميع الحكام قد اعطوا درجات مماثله لكل فرد بحيث لم يستطيعو ان يصنفونهم ولما فشلو في ذلك من خلال العلم وتحصيله لجئوا الى امر اخر فسالو الاول من انت وكيف درست فقال انا ابن رجل فقير مكانه والدي في المجتمع متدنيه في ادنى السلم درست معتمدا على نفسي اقراء الكتب مساء كل يوم تحت اضواء قناديل اضائة الشوارع في المدينه وفي الصباح اساعد والدي على توفير الغذاء والسكن والملابس للاسره *
وسالو الثاني من انت فقال انا ابن اكبر الاغنياء في المدينه واكبر الاعيان خلقت وفي فمي معلقه من ذهب لدي خدم وحشم يقومون عني بكل الاعمال لا احتاج للمال الا لكي اصرفه
عندما سمع الحكام هذا اصدروا حكمهم قائلين للاول انك في حالتك البائسة والفقر المحيط بك انت ادعى لكي تستميت في تحصيل العلم
اما الغني المقتدر فان في غناه ما يجعله يتخاذل ولا يتعب نفسه في طلب العلم
لهذا حكمو للغني بالمرتبه الاولى
وانا اقول انه في هذا الزمن الذي كثرت فيه الملاهي والمغريات وزادت النعم وتسهلت الاسباب فان من وصل الى مرتبه علميه فان ذلك بفضل من جهده وجهادة وتوفيق من الله له - عطفا على ما سبق
اتمنى لكم التوقيق والنجاح انت وكافة ابنائنا في اليمن وفي الثغور في مشارق الارض ومغاربها والحمد لله كثيرا



بصراحه يابو احمد أن في هذه الحلقات ما يدفع النفس لتجديد العزيمه بكل ما أوتيت من قوه
الوالد أبو أحمد بارك الله فيك ووفقك لكل ما فيه مصلحة العباد
الابن الغالي درب المحبة
خالص الشكر وعظيم التقدير لك على دعواتك الطيبة لي اتمنى من الله ان يحفظكم ويسدد بالخير والسعادة مسعاكم انت وعموم الاهل والاقارب اهلنا واهلكم وعموم ابناء بلدنا خاصه ورواد منتدانا والمسلمين عامه - ان الفكرة بتشجيع الطلبه امر جميل فقد درجت عليه ادارة نادي شباب عينات منذ منذ زمن ولا زالت الا ان هذه الجهود تحتاج الى رفد من كافة المقتدرين في المجتمع انني لا اشك مجرد شك في ان اي اب وام واسره سيتم تكريم ابنهم باعتباره مبرزا ومتفوقا فان هذا الامر سيكون بالنسبه اليهم اكبر سعادة وفحر وسرور وهو امر بالتاكيد يساعد على بث روح جديده في اوساط الطلبه للمنافسه الشريفه *
فيما يتعلق باقتراحك حول توثيق موضوع مطلع الروس انها فكرة طيبة وجميله وتمنياتك على المنتدى ان يكون له دور في توثيقها امر طيب يدل على موقع المنتدى في نفوسنا حيث اصبح هو من نتوجه اليه بالتطلعات والاماني لكي يتم انجازها وهذا امر عجيب جدا فالمنتدى جديد وليس له قدرات ماليه وادرته نكونه من اشخاص لديهم مشاغل كثيره وبرغم ذلك اصبحت له مكانه كبيره انها شهادة وحسن ظن على القائمين في المنتدى ان يضعوها امام اعينهم وفي شغاف قلوبهم وان يحاولون ما استطاعو ان يكونوا كما يريدهم ابناء المنطقه او غالبيتهم كرواد لهم - اثناء اقامه الدورات الرمضانيه في عينات كانت تلك الدورات تستقطب جماهير كبيره من عينات وخارجها وقد وضع الفنان الخلوق سالم مبارك محيور بصمات واضحه الدلاله من خلال توثيق الترات ساعده الكثير من الشعراء احدهم العزيز ابو فوزي - والمتحدث - وقد نجحت تلك التفاصيل نجاح منقطع النظير واستمر الفانان سالم يرسم لوحاته ولا شك ان دوره اذا ربطناه مع الاخوه في المنتدى والمتبرعين من ابناء عينات فرادى وكيانات سيكون له ابلغ الاثر في تحقيق اقصى استفادة وتوثيق تراث الاباء * احب هنا ان انوه الا انني قد بدات فعلا قبل عدة سنوات في طرح هذه الفكره لهذا الموضوع بالذات يبداء الامر منذ رغبه الاب في تدريس ابنه الى ان يختم القران وهي فتره مملوءه بالاحداث والاعياد الامر الذي سيوفر للفنان مشهدا متعدد الفصول وقد بدات في وضع بعض الاشعار حول هذا الامر وسلمتها للاخ سالم اتمني ان يكون محتفظا بها
- خالص الشكر والتقدير لك ابني درب المحبه واعتذر من جميع ابنائي في المنتدى على عدم قدرتي لمطالعة اغلب ما يكتب في المنتدى والرد عليه لظروف العمل وايضا لان هذه الحلقات تاخذ الكثير من وقتي
بارك الله في جهود الشباب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق